نظم العشرات من أولياء أمور الأطفال ذوي الإعاقة الذهنية والفكرية، بصحبة أبنائهم، وقفة احتجاجية أمام مبنى ديوان عام محافظة البحيرة بدمنهور، احتجاجا على غلق مدرسة "الفكرية" وتوزيعهم على مراكز "كفر الدوار وايتاي البارود وكوم حمادة" دون النظر بعين الرحمة إلى إعاقة أبنائهم بحسب وصفهم.

كان قد صدر قرار من مدير إدارة التربية الخاصة بمديرية التربية والتعليم بإزالة مدرسة الفكرية ونقل تلاميذها إلى مركز إيتاي البارود، واعترض أولياء الأمور علي هذا القرار، حيث إن أطفالهم معاقين وبعضهم يحمل أمراضا خطيرة.

وقال أولياء الأمور "كيف نذهب يوميا إلي إيتاي البارود وأولادنا من دمنهور، نرجو عدم نقلهم ونناشد الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، بتوفير مكان آمن لهم بمدينة دمنهور".