عقد جاريث ساوثجيت المدير الفنى الجديد للمنتخب الإنجليزى أول مؤتمر صحفى اليوم الاثنين، بعد توليه المهمة بشكل مؤقت فى أعقاب إقالة سام ألاردايس المدرب السابق للأسود الثلاثة، بسبب فضيحة حصوله على رشوة، والتى هزت أرجاء الكرة الإنجليزية فى الأيام الماضية .
كان ساوثجيت المدرب السابق لمنتخب الشباب تحت 21 عاماً، أعلن أمس الأحد عن القائمة الرسمية لمنتخب إنجلترا، والتى سيخوض بها مواجهة مالطة السبت المقبل فى إطار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 .
بدأ ساوثجيت حديثه قائلاً: "الأسبوع الماضى كان صعباً للغاية على منظومتنا بأكلمها.. شعرت أنه من الضرورى أن أتخذ هذه الخطوة.. أتطلع كثيراً للعمل مع هؤلاء اللاعبين ".
وبسؤاله حول ما إذا كان يريد أن يظل فى منصبه بشكل دائم، رد ساوثجيت قائلاً:" أنا هنا من أجل توفير الاستقرار للفريق.. ليس لدى فرصة للتفكير فى أى شىء آخر سوى المباريات المقبلة.. أى شىء آخر يمكننا التفكير به عندما نجد وقتا لالتقاط أنفاسنا ".
وتحدث المدرب الجديد لإنجلترا عن اختياراته فى القائمة، مشيداً بماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الشاب، وأكد أنه نضج كثيراً ويؤدى بشكل جيد للغاية .
وعن ضمه لخيسى لينجارد جناح مانشستر يونايتد قال ساوثجيت: "أعرفه جيداً منذ كنت مدرباً لمنتخب تحت 21 عاماً.. إنه لاعب جيد ونجح فى الحصول على مكان فى التشكيل الأساسى مع جوزيه مورينيو.. أعتقد أنه الوقت المناسب لإعادته للمنتخب ".
وعلق ساوثجيت على اختياره للقائد واين رونى قائلاً: "إنه اللاعب الرئيسى فى تلك المجموعة.. لقد نضج بشكل كبير ودوره مؤثر جداً ولم يكن هناك أدنى شك فى ضمه للفريق والحفاظ على مكانه ".
وتطرق ساوثجيت للحديث عن سام ألاردايس المدرب السابق للمنتخب قائلاً: "تبادلنا الرسائل فى الأيام الماضية لأن هذا كان مهماً لى.. أقدم له كل الدعم وأشكره كثيراً عما كان يطمح إليه مع المنتخب" فيما رفض التعليق على إقالته، مؤكداً أنه قرار مسئولى الاتحاد الإنجليزى وحدهم .
وأخيراً رد ساوثجيت على الانتقادات التى صحبت قرار تعيينه فى منصبه، قائلاً: "كل شخص له وجهة نظره الخاصة.. لم أعلق على أى انتقاد وجه لى بل بالعكس أستمتع بذلك.. ربما يكون ذلك طريقنا للنجاح ".