قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده ستدعم المملكة العربية السعودية ضد قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب" جاستا، الذي يسمح لعائلات ضحايا الهجمات الإرهابية بمقاضاة دول أجنبية.

ونقلت شبكة "روتانا" السعودية عن أردوغان قوله إن التنسيق مع السعودية مستمر دائما وبشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى لقائه بسمو ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على هامش قمة العشرين، ولقائه مع ولي العهد خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي تم خلاله الاتفاق على اللقاء الذي عقد في أنقرة مؤخرا.

وأكد الرئيس التركى على قوة علاقة السعودية مع تركيا، قائلا إن "تقليد ولي العهد، وسام الجمهورية التركية، يأتي للتأكيد على مدى العلاقات والروابط بين الشعبين التركي والسعودي"، مؤكدا أن "الاجتماع ناقش رفع مستوى العلاقات بين البلدين، وكيف يجب أن يرتقوا بعلاقاتهم في المجالات العسكرية والثقافية وغيرها، وأنهم تطرقوا للحديث حول محاولة الانقلاب التي تعرضت لها تركيا، معربا عن سعادته بموقف السعودية الثابت خلال تلك الفترة، معربا عن "أسفه" إثر تمرير واشنطن قانون "جاستا"، مؤكدا أن "تركيا ستقف بجانب السعودية من خلال إجراءات قانونية، كما ستدرس مع السعودية الرد المناسب من كافة الجهات على هذا القانون الذي يخالف المنطق فكيف تحاسب دول على جرائم أشخاص".