ذكرت صحيفة الاندبندنت أن وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون تورط في خطأ دبلوماسي فادح، وذلك عندما أشار إلى القارة الأفريقية بأنها دولة، وزعم جونسون أن العالم أصبح اقل أمنا بعد أن أصبحت الدول الغربية أقل رغبة في التدخل في مواطن الصراع في مختلف أنحاء الكرة الأرضية.

تضيف الصحيفة أن جونسون ألقى خطابه المثير للجدل أمام المؤتمر العام لحزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، وجاء خطأ الإشارة إلى أفريقيا أثناء تقديم الوزير صورة عن تراجع الأمن في العالم المعاصر عما كانت عليه الأوضاع قبل عشر سنوات.

بالرغم من أن هذا الخطأ المثير عن وصف افريقيا بأنها دولة، حظي بوريس جونسون بتأييد المشاركين في مؤتمر المحافظين، وزعم أن القيم التي تمثلها بريطانيا شاركت في انتشال العالم من الفقر، وادعى جونسون أن أفريقيا يمكنها التخلص من معضلة الفاقة والمجاعات إذا طبقت المزيد من القيم البريطانية، وحذر من الدول الأفريقية أصبحت أكثر استبدادا وشمولية