أفادت الوكالة الوطنية لمكافحة الإرهاب في الهند اليوم الاثنين،بأن الشرطة اعتقلت ستة أعضاء في جماعة تستلهم نهج تنظيم داعش للاشتباه في تخطيطهم لهجمات على شخصيات بارزة وأماكن عامة خلال مهرجان ديوالي الهندوسي.

وسعى تنظيم داعش، جاهدا لتجنيد كثيرين في الهند إلا أنه خلال العام المنصرم أو نحو ذلك توصلت وكالة التحقيقات الوطنية إلى أن مجموعات صغيرة فقط في ولايتي كيرالا وتاميل نادو الجنوبيتين سافرت إلى سوريا للانضمام للتنظيم المتشدد أو خططت لهجمات داخل الهند.

واعتقلت وكالة التحقيقات الوطنية أمس الأحد ستة رجال أثناء اجتماعهم في مزار على تلة في كيرالا وقالت إنهم كانوا يجمعون متفجرات ومواد أخرى لشن هجمات في الهند خلال مهرجان ديوالي في وقت لاحق من الشهر الجاري.

وقات الوكالة في بيان "خلال التفتيش عُثر على مواد بينها أجهزة الكترونية وتمت مصادرتها." وأضافت أن الستة أعضاء فيما وصفته "بوحدة إرهابية تستلهم نهج تنظيم داعش".

وقال مسؤول في الوكالة إن الرجال أعمارهم بين 24 و30 عاما،ولم يتسن لرويترز الحصول على تأكيد فوري لتصريحات الشرطة.

وفي وقت سابق من العام الجاري قال محققون إن 12 رجلا وست نساء وثلاثة أطفال اختفوا في كيرالا وساد اعتقاد لاحقا أنهم انضموا لداعش.