اعتقلت السلطات التركية العشرات من عناصر القوات الخاصة ، اليوم السبت ، في أحدث تطورات حملة ملاحقة واسعة في أعقاب محاولة الإنقلاب الفاشلة.
وأوضحت قناة “سكاي نيوز بالعربية” أن نحو 90 من عناصر القوات الخاصة اعتُقلوا بعد تحديدهم من قبل لجنة أسستها قيادة القوات الخاصة في أعقاب محاولة الانقلاب التي جرت يوم 15 يوليو الماضي.
وتأتي هذه الإعتقالات بعد ساعات قليلة من عقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اجتماعا أمنيا رفيع المستوى لمسؤولي الحكومة والجيش في أنقرة ، ضم وزراء الخارجية والعدل والداخلية والدفاع ورئيس هيئة الأركان ورئيسي وكالة الإستخبارات والشرطة الوطنية ، فيما لم تُعلن أية قرارات تم اتخاذها خلال الإجتماع.
وتستهدف حملة الملاحقة من يُشتبه بأنهم أتباع رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة عبد الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الإنقلاب.