وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قرارا بإيقاف صفقة روسيا والولايات المتحدة بشأن التخلص من البلوتونيوم بسبب تصرفات الولايات المتحدة المعادية.
وأوقفت روسيا صفقة ما بعد الحرب الباردة مع الولايات المتحدة بشأن التخلص من البلوتونيوم، بسبب “الأعمال العدائية للولايات المتحدة ضد فشل روسيا وواشنطن لمراقبة شروط الصفقة، وفقًا لشبكة “روسيا اليوم” بالإنجليزية.
وبموجب نصوص الاتفاقية، يتعين على روسيا والولايات المتحدة التخلص من 34 طنا مِتريا من فائض البلوتونيوم، والذي يكفي لصناعة عدة آلاف من الأسلحة النووية.
وسيتم البدء في تنفيذ الاتفاقية قبل حلول عام 2018، وستنفق روسيا نحو 3.5 مليارات دولار لتنفيذ هذا البرنامج والولايات المتحدة نحو 400 مليون دولار.