قررت غرفة الاسكندرية التجارية من خلال مجلسها الاقتصادى والاجتماعى لإنماء الاسكندرية البدء الفورى فى مبادرة جديدة لعمل مسح شامل لفيروس سى فى المحافظة بالكامل وعلاج كافة المصابين منهم بالتواكب مع حملة توعية لكيقية الاصابة وأساليب الوقاية بهدف القضاء على الفيروس تماما لتصبح الإسكندرية 2017 خالية تماما من الإصابة.

صرح بذلك أحمد الوكيل رئيس الغرفة ورئيس اتحاد الغرف التجارية الذى أكد ان مجلس إدارة الغرفة قرر دعم تلك المبادرة فى إطار الدور المجتمعى للقطاع الخاص الذى تقوده الغرف التجارية وهى أكبر مؤسسات المجتمع المدنى فى كافة ربوع مصر، والتى تجاهد، بخلاف دورها الأساسى فى التنمية الاقتصادية وخلق فرص عمل ودعم الثورة التشريعية والاجرائية، فى كافة مناحى التنمية الاجتماعية.

وأكد الوكيل أن غرفة الاسكندرية التجارية، اول غرفة فى الوطن العربى وافريقيا، قد سعت منذ ثلاثة اعوام، لإنشاء "المجلس الاقتصادى والاجتماعى لإنماء الاسكندرية" بالتعاون مع الدولة ممثلة فى قواتنا المسلحة الباسلة ومحافظة الاسكندرية، وكافة الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى في شراكة حقيقية للحكومة والقطاع الخاص من الاسكندرية ومن أجل الاسكندرية التى تنادينا جميعا لنتكاتف سويا كى نعيد لها وجهها الحضارى، لتعود كما نذكرها جميعا عروس البحر الابيض، منارة العلم والتعليم، ونبع الثقافة والفن، عاصمة مصر الثانية ومينائها الاول وقلعة الصناعة والتجارة والخدمات، وهو ما تم مسبقا وبنجاح من خلال الغرفة اثناء فترة اللواء عبدالسلام المحجوب عندما كان محافظا للاسكندرية والتى تم اثنائها تنفيذ اكبر مشاريع التطوير والتحديث والتجميل مثل توسعة الكورنيش التى تمت من خلال مجتمع الاعمال منتسبى الغرفة.

وأضاف الوكيل أنه قد آن الأوان لنتثبت لمصر أن أبناء الاسكندرية ممثلين فى مجتمعها المدنى وقطاعها الخاص، هم سباقون كدائم عهدهم، قادرون كاجدادهم، ملبون لنداء وطنهم.

وأوضح خالد ابواسماعيل رئيس المجلس الاقتصادى والاجتماعى لإنماء الاسكندرية أن مجلس ادارة غرفة الاسكندرية قد تبرع بـ10 ملايين جنيه كنواة للمبادرات الأولية والتى تضمنت 5 ملايين لمشروع تطوير العشوائيات بغيط العنب، و5 ملايين للقرى الأكثر احتياجا.

وأضاف ابو اسماعيل أن تلك النواة تنامت لتنبت أكثر من 360 مليون جنيه من اكثر من 60 من أعضاء المجلس، أبناء الاسكندرية الاوفياء من الفطاع الخاص ، لنرى ابراجا تشيد بغيط العنب والتى افتتحها السيد الرئيس الاسبوع الماضى، وقرى تحدث والعديد من المبادرات الناجزة.

واكد أبو اسماعيل أن المجلس بدأ فى العمل على المرحلة الثانية لمشروع غيط العنب بعد نجاح المرحلة الأولى وفى إطار الخبرة المكتسبة.

واشار ابو اسماعيل أن أولويات المجلس تتضمن التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال القضاء على العشوائيات، ودعم التعليم والتدريب، وتطوير الخدمات الصحية، وخلق فرص عمل للشباب، والعديد من المبادرات الانمائية المختلفة، وكل ذلك بمساهمات عينية ونقدية من القطاع الخاص والمجتمع المدنى.

واكد ابواسماعيل أن الدكتور شرين عباس حلمى أحد كبار منتسبى غرفة الاسكندرية والعديد من أعضاء المجلس قد تبرعوا فعليا لمبادرة الاسكتدرية 2017 محافظة خالية من فيروس سى وذلك من خلال صندوق انشئ خصيصا بغرفة الاسكندرية.

وأوضح د. علاء عز امين عام المجلس واتحاد الغرف التجارية أن المبادرة الجديدة تتضمن التنسيق مع مديرية الصحة بالاسكندرية، حيث سيتم عمل بنك معلومات جغرافى وقطاعى للمواطنين والمعامل المجهزة المتاحة من خلال شعبة الحاسبات بالغرفة، ووضع خطة عمل بالتعاون مع المديريات المختلفة لتقسيم الاسكندرية الى شرائح محددة مثل المدارس والجامعات، ثم عمل المسح الكامل جغرافيا وقطاعيا من خلال المعامل القائمة حيث سيتم استكمال الاجهزة ومستلزمات التحاليل اللازمة، ثم علاج المصابين فورا وذلك بالتواكب مع حملة توعية اعلامية وفى المدارس والجامعات والمساجد والكنائس لكيفية الاصابة واساليب الوقاية بهدف القضاء على الفيروس تماما.