ينشر موقع "صدى البلد" صورا حصرية من داخل متحف محمود عيد بالواحات البحرية والذى تعرض للسرقة أكثر من مرة خلال الفترة الاخيرة..

وكان عدد من أبناء الواحات البحرية والفنانين التشكيليين شكوا من الإهمال الكبير الذى يتعرض له متحف الفنان محمود عيد للسرقة بالواحات البحرية، ولم يمض على وفاته عام واحد.

وشكا البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعى بان هذه المرة الرابعة التى يتم الحديث عن هذا الأمر دون جدوى، خاصة وان المتحف تعرض للسرقة 4 مرات وآخرها سرقة "البكارة" التي ترفع المياه.. وهي نموذج فريد لا يمكن تعويضه مطالبين بوجود افراد امن لحماية هذا التراث الهام، ومن جانبه صرح مصدر مسئول بهيئة قصور الثقافة أن هذا المتحف لا يتبع الهيئة كما يعتقد البعض.

جدير بالذكر أن هذا المتحف من طراز خاص لأنه يعبر عن البيئة البسيطة بنفس لغتها وهى بساطة المعمار، حيث تم بناء المتحف من الطوب اللبن وقش الأرز وجميع اجزائه من الطبيعة ولا توجد به أى مادة صناعية.