لقي جندي هندي مصرعه، وأصيب آخر بجروح، في هجوم شنه مسلحون على معسكر للجيش في منطقة ” بارامولا “، بإقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، والذي يطالب بالانفصال عن الهند.
وقال التليفزيون الهندي، “إن هجوما شنه إرهابيون موالون لباكستان، استهدف معسكرا لقوات حرس الحدود في بارامولا شمال كشمير، أدى إلى مقتل جندي، وإصابة آخر بجروح خطيرة”.
ونقل التليفزيون الهندي عن بيان للجيش الهندي، قوله: “إن القوات المتواجدة في المعسكر تبادلت إطلاق النار بكثافة، مع المهاجمين لمدة ساعتين حتى أجبرتهم على الفرار”.
وأشار البيان، إلى أن المسلحين كانوا في مجموعتين، هاجمت الأولى المعسكر من الأمام، بينما حاولت المجموعة الأخرى تطويقه من الخلف، لكن الجنود المكلفين بحراسة المعسكر تصدوا لهم بالأسلحة الرشاشة، وأجبروهم على الفرار.
يذكر أن هجوما مماثلا استهدف معسكرا للجيش الهندي، في منطقة “اروي” القريبة من بارامولا، وأسفر عن مقتل 19 جنديا.