قرر أعضاء مجلس إدارة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا "مشروع مصر القومى للنهضة العلمية"، اختيار العالم المصرى الدكتور مصطفى السيد، الأستاذ بجامعة جورجيا رئيسا لمجلس إدارة مدينة زويل، خلفا للعالم الكبير الراحل أحمد زويل .
وقال شريف فؤاد، المستشار الإعلامى لمدينة زويل، إن اختيار مصطفى السيد جاء بإجماع آراء أعضاء مجلس الإدارة فى اجتماع عقد أمس السبت، خصيصا لهذا الأمر وهو الاجتماع الأول الرسمى للمجلس بعد أن عقد أعضاؤه اجتماعين سابقين عقب وفاة الدكتور أحمد زويل برئاسة الجراح العالمى الدكتور مجدى يعقوب، وتم اتخاذ الإجراءات الخاصة باستكمال انتخاب أعضاء مجلس الإدارة وعقد الاجتماع الأول .
أصبح الدكتور مصطفى السيد، عضوا مجلس أمناء مؤسس لمدينة زويل منذ عام 2011، وقد قرر المجلس الإستشارى الأعلى للمدينة المكون من 30 شخصية عالمية ومصرية تصعيد الدكتور مصطفى السيد لمجلس الإدارة عن طريق الاقتراع السرى مع عضوين آخرين هما المهندس سميح ساويرس، والأستاذة منى ذو الفقار المحامية .
يتكون مجلس إدارة مدينة زويل من تسعة أعضاء وقد انتخبوا بالإجماع "مصطفى السيد" لاستكمال المسيرة العلمية للراحل أحمد زويل وقيادة مشروع مصر القومى للنهضة العلمية أكاديميا وبحثيا لتحقيق النهضة العلمية المرجوة التى طالما سعى إليها الدكتور زويل لوضع مصر فى مصاف الدول المتقدمة ودفع الاقتصاد القومى من خلال البحث العلمى .
أصبح مجلس إدارة مدينة زويل يتكون من الدكتور مصطفى السيد، رئيسا، وعضوية كل من الدكتور مجدى يعقوب، والدكتور محمد أبو الغار، والسفيرة فايزه أبو النجا، والدكتور فاروق العقدة، والدكتور عمرو شعرواى، والدكتور محمود صقر، والمهندس سميح ساويرس، ومنى ذو الفقار .
وأكد المستشار الإعلامى لمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، أن مجلس الإدارة بتشكيله الجديد بالتعاون مع النخبة الأكاديمية المتميز فى مدينة زويل، بدأ العمل بهمة لدفع مسيرة العمل والحفاظ على ما حققته مدينة زويل حتى الآن من مكانة علمية مرموقة، خاصة أنها تتصدر الجامعات والمراكز البحثية المصرية فى مجال النشر الدولى طبقا لمؤشرات أكاديمية البحث العلمى .
وتابع شريف فؤاد، أن المدينة تتصدر أيضا الجامعات المصرية طبقا لتصنيف جوجل وقد استقبلت جامعتها الدفعة الرابعة من طلاب مصر الموهوبين هذا العام وسوف يتم الاحتفال بتخريج أول دفعة عام 2017 فى تخصصات علمية دقيقة يتم تدريسها لأول مرة بمصر والانتقال للمقر الجديد الذى تشيده الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتوجيه ودعم لا محدود من الرئيس عبد الفتاح السيسى .
وأكد شريف فؤاد، أن الدكتور مصطفى السيد قال إن الدكتور زويل "رحمه الله"، عرض عليه مشروع نهضة مصر القومى متمثلا فى المدينة العلمية منذ تسعينيات القرن الماضى، وإنه وافق على المشاركة فيه لدعم البحث العلمى فى مصر، مشيرا إلى أنه متابعا جيدا ومؤمنا برسالة النهوض بمصر من خلال منظومة البحث العلمى .
وأشار المستشار الإعلامى لمدينة زويل، إلى أن الدكتور مصطفى السيد يعيى جيدا قيمة مدينة زويل العلمية وأنها ملكا للشعب المصرى بكل طوائفه، وأنه سيحضر إلى مصر خلال الشهر القبل ومن المقرر أن يعقد اجتماعا بمجلس إدارة المدينة لمناقشة رؤيته التطويرية للفترة المقبلة .
من جانبه، قال العالم مصطفى السيد، رئيس مجلس إدارة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، إن المدينة تم بنائها بواسطة الشعب، مشددا على ضرورة عدم إهمالها، داعيا الله أن يوفقه بمساعدة الشعب وكل أطيافه والمؤسسات العاملة به وعلى رأسها الإعلام لإنجاز المهمة الموكلة إليه .
وأضاف السيد: "كنت وزويل رحمه الله نتحدث عن ذلك الموضوع منذ فترة طويلة، وكنا دائمى التحدث عن عودة مصر التى كانت تفعل مالا يستطيع العالم فعله"، مشيرا إلى أن زويل أنشأ المدينة لتقوية الأبحاث فى المستقبل، مطالبا الجميع بمساعدته لتحقيق حلم العالم الراحل، لافتا إلى أن البلد ستستفيد من المجهود الضخم الذى قام به .