رفض البابا فرنسيس مساء أمس الأحد، تأييد مرشح معين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لكنه نصح الناخبون المترددون من المسيحيين الكاثوليك باتخاذ قراراتهم المستنيرة مسترشدين بضمائرهم.
وقال فرنسيس في مؤتمر صحفي على متن الطائرة البابوية في طريق العودة من رحلة إلى جورجيا وأذربيجان: “أنا لا أقول أي شيء أثناء الحملات الانتخابية”.
وأضاف “الشعب هو السيد، وأنا لن أقول سوى إنه ينبغي على (الناخب) أن يدرس بعناية مقترحات (المرشحين)، ويصلي ويختار وفقا للضمير”.
وتتعارض رؤى المرشح الجمهوري دونالد ترامب المتشددة بشأن الهجرة والمسلمين مع دعوات فرنسيس لمساعدة اللاجئين والتواصل مع الأديان الأخرى.