قامت قوات الجيش والمقاومة بتمشيط المواقع المحررة فى منطقة الغيل بمحافظة الجوف، كما قامت الفرق الهندسية التابعة للجيش بنزع الألغام والعبوات الناسفة التى زرعتها مليشيات الحوثيين، والرئيس السابق على صالح قبل فرارها من قرية الغيل آخر وأهم معاقلهم فى المديرية .
وقال اللواء أمين الوايلى قائد المنطقة العسكرية السادسة فى تصريحات صحفية على هامش زيارته لقرية الغيل بعد تحريرها إن الانتصارات سوف تتوالى فى مختلف المناطق وقد تم تطهير مديرية الغيل معقل الميليشيات بالكامل وسوف يتم تحرير بقية مناطق المحافظة والانتقال لمحافظات أخرى .
وأضاف أن القوات اليمنية جاءت لحماية المواطنين ورفع الظلم عنهم ولن يتأذى أحد وقد منعت القوات اقتحام ونهب البيوت ومنعت أية عمليات انتقامية كانت تقوم بها المليشيات .
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية أن أهالى منطقة الغيل بدأوا بالعودة إلى منازلهم بعد تحريرها من القوى الانقلابية، وقد أجرى الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى اتصالا هاتفيا الليلة الماضية بالعميد أمين العكيمى محافظ الجوف للاطلاع على سير المعارك والانتصارات التى حققتها القوات الحكومية بتحرير مديرية الغيل .. وأكد أن هذه الانتصارات تعتبر البوابة لتطهير إقليم سبأ / مأرب والجوف والبيضاء / بالكامل من المليشيات الانقلابية وصولا الى العاصمة صنعاء .
وطالب الرئيس المحافظ والسلطة المحلية فى الجوف بالعمل على توفير الخدمات الأساسية للمواطنين وتعويض أبناء المحافظة سنوات الحرمان التى عانوها خلال الفترة الماضية .
وكانت القوات اليمنية المدعومة من طائرات التحالف العربى قامت منذ 3 أيام بعملية عسكرية خاطفة لتحرير مديرية الغيل التى تعد أهم معقل لمليشيات الحوثيين والمركز الرئيس لتجمع قياداتهم بالمديرية .