خبراء اقتصاد واجتماع:

فكرة الإعانة للشباب غير موفقة في ظل عجز الموازنة

على الدولة فتح مشاريع جديدة بدلا من الفكرة للشباب

تشجع الشباب على عدم العمل وتثير غضبهم

الفكرة للشباب جيدة وستواجه عدة صعوبات

تدرس وزارة المالية المصرية هذه الفترة صرف معاش تامين البطالة بواقع 200 جنيه شهريا للشباب العاطلين في محاولة من الحكومة تخفيف الاعباء على المواطنين، فهل هذا المبلغ المالي الذى سيتقاضاه العاطل كفيل ان يجعله يعيش حياة كريمة ام هذا مؤقت حتى توفير فرصة عمل، التحقيق التالي يوضح الاثار الاجتماعية والاقتصادية لفكرة "إعانة البطالة" للشباب .

ففي هذا السياق قالت الدكتورة شيرين الشواربي، أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، عن فكرة صرف الحكومة 200 جنيه إعانة بطالة شهريًا غير مستحبة في مثل هذه الفترة لأنه يوجد عجز في الموازنة العامة للدولة.

وأضافت "الشواربي" في تصريح لـ"صدى البلد" أن عدد الشباب العاطل يتجاوز 35% من العدد الإجمالي، وهذا سيكلف الدولة حملا كبيرا على الموازنة، وسيكون غير مرض بالنسبة للمتلقي، وهم الشباب.

وأوضحت أنه من الافضل أن تحاول الدولة خلق فرص عمل حقيقية لهؤلاء الشباب بدلا من اعطائهم إعانة بطالة لم تنفعهم بشيء.

اما الدكتور طه أبو الحسين أستاذ علم الاجتماع قال إن فكرة صرف 200 جنيه إعانة بطالة للعاطلين من الشباب شهريا اذا كان مقصودا بها إعانة المواطنين فعلا ثم إيجاد فرص عمل لهم فهي ممتازة إما إذا كانت على مثال الصدقة أو الهبة فليست لها أي فائدة.

وأضاف أبو الحسين لـ"صدى البلد" أن هناك ما بين 30 الى 45 مليون مواطن تحت خط الفقر ويحتاجون إعانة فعليه وهذه ستكلف الدولة مبالغ باهظة وسننفقه بدون أي فائدة لأنه يعتبر مبلغ ضئيل في هذه الفترة من الزمن.

وأوضح أبو الحسن أن على الدولة الاحتفاظ وتجميع هذا المبلغ لتسد به أي بند من بنود عجز الموازنة او فتح مشاريع جديدة للشباب بدلا من صرف المبلغ المحدد للعاطل وصرفه في غضون ساعات و كأنه لم يحدث أي جديد.

وأكد أبو الحسن أن المواطن يحتاج إلى مدخل رزق مستمر وان هذا المبلغ لا يصب في قناعته شيئا بل بالعكس سيحمل الدولة ميزانية جديدة بلا فائدة.

وقال إبراهيم البيومي أستاذ علم الاجتماع إن فكرة صرف 200 جنيه اعانة بطالة للعاطلين من الشباب شهريا، لن تعطي أي آثار ايجابية جديدة على ظاهرة البطالة.

وأضاف البيومي لـ"صدى البلد" ان هذه الإعانة ستكون محدودة جدا، كما انها تشجع بعض الشباب على البطالة خاصة من بين هؤلاء غير الراغبين من الاساس في العمل.

وأوضح البيومي أنه من المتوقع ان تنتشر حالة من الغضب وعدم الرضى بين الشباب بسبب ضالة مبلغ الإعانة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد خلال هذه الفترة.

وقال الدكتور إيهاب الدسوقي رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات عن فكرة صرف الحكومة 200 جنيه إعانة بطالة شهريا أنه في ظل تطبيق الاقتصاد الحر الذى نطبقه حاليا لابد أن تكون هناك إعانة للبطالة.

وأضاف الدسوقي لـ"صدى البلد" أن فكرة إعطاء إعانة بطالة للشباب جيدة لكن ستواجه بعض الصعوبات من بينها أعداد العاطلين الكبيرة والرقم المقترح تقديمه للشباب اصبح في ظل ارتفاع الاسعار ضئيلا جدًا.

وأكد الدسوقي أنه لابد من توفير استثمارات أكثر وفتح مشاريع للشباب كثيرة حتى تصبح أعداد العاطلين قليلة وتدفع لمستحقيها فعلا.

جدير بالذكر أن وزارة المالية تدرس حاليا صرف معاش تأمين البطالة بواقع 200 جنيه شهريا للشباب العاطلين عن العمل.