احتاج فريق سيلتا فيجو لـ375 يوما فقط ليكرر هزيمته الساحقة للعملاق برشلونة بأربعة أهداف فى الدوري الإسبانى، وذلك بعدما حقق الـ"سيلتيكوس" فوزا مثيراً للغاية على ضيفه البارسا فى مباراة اليوم بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، فى المباراة التى جمعتهما على ملعب "مونيسيبال دى بالايدوس" ضمن الجولة السابعة من الليجا.
وجاء ذلك الفوز ليعيد ذاكرة الهزيمة المريرة التى تعرض لها برشلونة على نفس الملعب فى الجولة الرابعة من الموسم الماضى، عندما خسر أمامه بأربعة أهداف مقابل هدف يتيم، ضمن الجولة الخامسة من المسابقة، وهى المباراة التى أقيمت فى 23 سبتمبر 2015، أى منذ 375 يوماً من الآن.
وقد يبدو الفارق الوحيد بين المباراتين هو أن برشلونة كان مستسلما تماماً فى مباراة العام الماضى، ولكنه حاول فى مباراة اليلة أن يستعيد قواه وأن يعادل النتيجة، ولكنه لم يفلح فى تحقيق ذلك خلال الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.