شهدت مدينة الحامول، مساء أمس الأحد، جلسة رد اعتبار لإحدى الفتيات، شهر بها أحد الشباب بتركيب صورة لوجهها على أجساد أخرى مخلة، وتم إنشاء صفحة خاصة بها لكن أهالى الفتاة تمكنوا من الوصول لمنشئ الصفحة، وتبين أنه جار لهم فاتفقت عائلتا الفتاة والشاب بعقد جلسة رد اعتبار على أن تقوم الفتاة برد اعتبارها بضربه بالشبشب أمام عدد من المتواجدين فى جلسة رد الاعتبار، كما تم الاتفاق على تداول فيديو رد الاعتبار على صفحات "فيس بوك".
وعن الواقعة رفض كلا من الطرفين الحديث عنها بإعتبار نشر الفيديو رد اعتبار للفتاة.
وكان عدد من النشطاء بكفر الشيخ تداولوا عبر صفحات التواصل الإجتماعي فيديو لفتاة ترد اعتبارها من شاب شهر بها في جلسة رد الإعتبار بالضرب بالشبشب .