«أميمية عواد» هو اسمها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تلك التي أصبحت حديث الكثيرين فى لبنان أمس، وذلك بعد وفاتها فى ثاني أيام زواجها بعد أن تنبأت بموتها على حساب التواصل الاجتماعي فيسبوك قبل ساعات من مفارقتها الحياة.

وطبقا لصحيفة الديار اللبنانية كتبت أميمية على صفحتها «آخر صباح فيك يا لبنان» مصحوبة بصورة من قريتها برج رحال بعدها اتجهت إلى مطار بيروت متجهة إلى ابيدجان العاصمة السابقة لساحل العاج، حيث ينتظرها زوجها، وفى المطار استقبلها العريس وعمه وفى طريقها إلى منزلها الجديد تعرضت السيارة التي كانت تستقلها العروس إلى حادث ، كانت ضحيته العروس اللبنانية التي ماتت فى ثان أيام زواجها فيما أصيب العريس وعمه ليعم الحزن مدينتها.