قال خالد حنفى وزير التموين السابق "والدى شهيد استشهد فى حرب 67 وعمرى سنتين وتركنى وحيداً، من أجل الدفاع عن بلده، وحصل على أعلى وسام يمنحه الجيش المصرى لمقاتل، فكان قائد كتيبة، وحصل على وسام نجمة الشرف"، مردفاً: "والدتى مثلى الأعلى، حيث كانت أول من ذهبت للرئيس جمال عبد الناصر لأنها كانت متفوقة فى كلية الحقوق وقالت له: "ليه مش بتاخدوا الستات وكلاء نيابة.. وكان جايلها تعيين من رئاسة الجمهورية، ورفضت وأصرت، وحصلت على قرار أن الستات تتعين فى النيابة، ووصلت لأعلى درجة فى هيئة النيابة كمستشارة".
وأضاف خالد حنفى أنه من الإسكندرية وعندما تم تكليفه بالوزارة ذهب للقاهرة، مضيفاً أنه نظراً لأنه يجب أن يكون متواجداً فى القاهرة، فطلبوا منه أن ينزل فى فندق ويحصل على تصديق من رئيس الوزراء لتحمل الدولة التكلفة، لكنه رفض موضحاً أن هناك وزراء خلال السنوات السابقة لم يكونوا من القاهرة ونزلوا بفندق بهذه الطريقة.
وأضاف خلال لقائه ببرنامج "كل يوم" على فضائية " on E " مع الإعلامى عمرو أديب، أنه كان يخرج السابعة صباحاً لعمله بالوزارة ويعود العاشرة مساء، ولم يكن لديه وقت للاهتمام بمنزل، وكان هناك بديل لأن يحصل على مقر إدارى بالوزارة لتحويله لسكن خاص له، بالإضافة إلى أنه كان هناك بديل آخر بأن ينزل بفندق "الماريوت"، لكنه رفض لأنه يريد أن يقيم بفندق على حسابه.
وأوضح أن فندق "سميراميس"، قريب من مجلس الوزراء، فاختار هذا الفندق، ولم يكن هناك سياحة قوية، وأن نزول وزير فى الفندق دعاية له لزيادة الإقبال عليه، مردفاً: "كانت أوضة عادية وطبيعية جداً، ومكنتش بفطر فى الأوتيل"، متابعاً: "وكنت بدفعه من خلال الكريديت كارد بتاعى".