فى تجربة رائعة لكشف المعاناة التي تعيشها المرأة الحامل، قرر 3 سياسيين بارزين فى اليابان تجربة الحمل التي يعيشها النساء خلال يومهم.

وطبقا لصحيفة «لاستامبا» الإيطالية قام السياسين الثلاثة بارتداء بدلة بطن الأم وهي اختراع ياباني، والتي تزن حوالي 7 كيلو، وقرروا القيام بكل المهام التي تقوم بها الزوجة يوميا من رعاية للمنزل والتسوق والطبخ والذهاب للعمل وركوب المواصلات .. وغيرها.

وتأتي تلك التجربة كجزء من حملة دعائية تدعو الأزواج إلى مساعدة زوجاتهن فى المنزل فى اليابان، حيث يقع على الزوجات عبئا كبيرا فى المجتمع الياباني فهي تعمل مثل زوجها، إلى جانب قيامها بالأعباء المنزلية اليومية، ورعاية الأطفال، وطبقا للمجتمع الياباني فإن المرأة تعمل يوميا حوالي 17 ساعة فى العمل خارجيا وكذلك داخليا فى المنزل، فى الوقت الذي يعمل الرجل فى اليابان حوالي 6 ساعات فقط، وقد حملت تلك التجربة اسم «العمل والحياة» .

فى نهاية التجربة أقر السياسيون اليابانيون الثلاثة مدى المعاناة التي تعيشها زوجاتهن، والتي تعيشها النساء فى اليابان، وقال «تسوجومازا موراوكا» محافظ مدينة يا ماغوتشي اليابانية والذي كان ضمن المشاركين فى التجربة « الآن فهمت مدى معاناة الوزن الذي كانت تحمله زوجتي خلال الحمل، لقد جلبت لي 3 أطفال، أنني ممتن لها للغاية» .