قال الدكتور حسين عيسى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن إجراءات البنك المركزى للسيطرة على سوق الصرف جيدة، ولكن لابد من تعاون الحكومة بأكملها معها، مؤكدا ضرورة زيادة المعروض من الدولار خلال الفترة المقبلة، للتمكن من السيطرة على سوق الصرف.
وأضاف رئيس لجنة الخطة والموازنة البرلمان، لـ"اليوم السابع" أن الدولار هو سلعة يخضع للعرض والطلب، ولابد من خفض فاتورة الدولار فى السوق ودعم الصادرات بقدر الإمكان، والعمل على عودة السياحة لمكانتها الطبيعية لزيادة الدولار فى السوق.
أشار عيسى، إلى أن هناك ضرورة لوقف صرف المستحقات داخل مصر بالدولار، بجانب ترشيد فاتورة الاستيراد التى تتم بالدولار، مؤكدا أن هذا الأمر يتطلب تكاتف وزارات الصناعة والمالية مع البنك المركزى.
كان مصادر، قالت إن البنك المركزى المصرى اتخذ عدة إجراءات للسيطرة على سوق الصرف خلال الفترة الماضية، تتمثل فى تشديد العقوبات على الإتجار فى العملة وإغلاق أكثر من 53 شركة صرافة مخالفة لتعليمات بيع العملات، مع إجراءات مرتقبة من كافة الأجهزة الحكومية المعنية لضبط الأسواق وأسعار السلع والخدمات فى الفترة التى تعقب عملية خفض متوقعة للجنيه للسيطرة على التضخم .