يحتفل اليوم النجم السويدى العملاق زلاتان إبراهيموفيتش بعيد ميلاده الـ 35، حيث إنه من مواليد 3 أكتوبر عام 1981، والذى يعتبره كثيرون أحد أفضل المهاجمين فى تاريخ كرة القدم، بينما يعتبره السويديون أنه اللاعب الأفضل على الإطلاق فى تاريخ بلادهم.
ويرصد "اليوم السابع" فى هذا التقرير أبرز 10 معلومات عن السلطان فى عيد ميلاده..
1 – بدأ إبرا مسيرته مع كرة القدم فى صفوف فريق مالمو السويدى عام 1999، ثم رحل بعد ذلك إلى أياكس الهولندى، ومنه إلى يوفنتوس ثم إنتر ميلان الإيطاليين، ثم رحل إلى برشلونة الإسبانى، وعاد للعب فى إيطاليا مع ميلان، وانتقال بعد ذلك إلى باريس سان جيرمان الفرنسى، قبل أن ينتقل إلى محطته الحالية فى مانشستر يونايتد الإنجليزى.
2 – إبراهيموفيتش ولد لأب بوسنى مسلم ويدعى "سيفيك إبراهيموفيتش"، وأم كرواتية مسيحية، تدعى "يروكا جرافيتش"، كانا قد التقيا فى السويد بعد هجرتهما إليها.
3 – عندما بلغ الخامسة عشر من عمره كان إبرا قريباً من اعتزال من أجل العمل فى مدينة مالمو، إلا أن مدربه آنذاك أقنعه بمواصلة اللعب، حيث كان يعلم أنه سيكون لاعباً كبيراً.
4 – تألق إبرا كثيراً مع أياكس وكان أقرب أصدقائه النجم المصرى أحمد حسام ميدو، ورغم المشادة الشهيرة التى حدثت بينهما عندما ألقى الأخير بالمقص عليه فى غرفة خلع الملابس عقب إحدى المباريات، إلا أن الأمر تحول بعد ذلك إلى مزاح بينهما، واكد إبرا منذ فترة قليلة أن ميدو هو أحد أصدقائه المفضلين، وأنهما كانا شابين مشاكسين وكانا يفعلان أموراً مثيرة للغاية سوياً.
5 - يعتبر إبراهيموفيتش الظاهرة البرازيلى رونالدو مثله الأعلى فى الملاعب، وكان دائماص ما يؤكد بأنه أفضل مهاجم فى التاريخ، حيث قال عنه: "بالنسبة لى رونالدو هو الأعظم.. إنه رائع مثل بيليه.. لا يوجد أحد مثل رونالدو.. إنه الوحيد الذى أثر فى كرة القدم وفى اللاعبين معاً"، وتكفى نظرته إليه بتحديق شديد قبل إحدى مباريات الديربى بين إيه سى ميلان وإنتر ميلان، لتؤكد أنه كان يعشقه بالفعل.
6 – طوال مسيرته مع الأندية خاض إبراهيموفيتش 640 مباراة وسجل خلالهم 380 هدفاً، وتُوج بـ 29 بطولة رسمية، ولكنه رغم كل ذلك عانده سوء حظ غريب ولم يفز مطلقاً بدوري أبطال أوروبا، مثله مثل أسطورته رونالدو، هذا فضلاً عن فوزه بجائزة أفضل لاعب فى السويد 10 مرات فى رقم قياسى.
7 – يعتبر إبرا الهداف التاريخى لمنتخب بلاده برصيد 62 سجلهم فى 116 مباراة دولية، وشارك مع المنتخب فى بطولات كأس العالم 2002 و 2006، ويورو 2004، 2008، 20012 و2016، التى شهدت ختام مسيرته مع المنتخب الأسكندنافى، بعد 15 عاماً من التمثيل الدولى.
8 – تميز إبرا دائماً بتسجيل الأهداف الأكروباتية حيث أنه كان يمارس لعبة التايكوندو باحتراف، مما جعل البعض يشبهونه بالنجم الهولندى السابق ماركو فان باستن، ولكنه أدهش العالم بأسره فى ليلة 14 نوفمبر عام 2012، عندما قفز لمسافة أكثر من 2 متراً فى الهواء، وسجل هدفاً بمقصية خيالية فى شباك إنجلترا، ليفوز بجائزة أفضل هدف فى العالم.
9 – بعيداً عن الملعب يشتهر إبراهيموفيتش دائماً بتصريحاته المثيرة للجدل والتى يعبر خلالها دائماً عن غطرسته وغروره، وكان منها عندما سألته مذيعة عن بقائه مع باريس سان جيرمان، فقال لها "لو وافق الفرنسيين على وضع تمثالاً لى مكان برج إيفل قد أفكر فى البقاء"، ولكن المثير أنه داخل الملعب كذلك أيضاً، ويظهر دائماً وهو ينظر للاعبين بغرور كبير حيث يعتبر نفسه دائماً أنه الأفضل بدون منازع، وعندما فقد فرصة التأهل لكأس العالم فى 2014، صرح قائلاً: "كأس العالم خسرت مشاركة لاعب إسمه إبراهيموفيتش"، وبالطبع ساهمت كل هذه الأمور فى إطلاق لقب "السلطان" عليه من قبل الجماهير.
10 – إبراهيموفيتش متزوج من هيلينا سيجر التى تكبره ببضع أعوام، وله منها طفلان هما ماكسيميليان (10 أعوام) وفينسنت (8 أعوام)، ويجيد اللاعب 5 لغات السويدية، البوسنية، الإنجليزية، الإسبانية والإيطالية، وأكد من قبل أنه تربى على احترام ديانتى والده ووالدته، ولكنه يعتنق المسيحية الكاثوليكية مثل والدته، ومن جانب آخر فهو من اللاعبين الذين أصبحت أسمائهم علامات تجارية مميزة للكثير من المنتجات، كزجاجات العطور، ويمتاز إبرا أيضاً بمساهمته الدائمة فى الأعمال الإنسانية.