نشر موقع "برايت سايد" عن مشروع "الأصول العرقية للجمال" غير الربحي، والوثائقي الذى يهدف للوصول إلى صحة مقولة إن كل نساء الأرض جميلات، والذى بدأ في عام 2012، وحتى الآن لم يكتمل بصورة 100%، حتى يتسنى جمع العديد من الصور لنساء حول العالم من دول وجنسيات.

وتمكنت المنظمة القائمة بالمشروع بتجميع 90 صورة ومقطع فيديو، لنساء من 15 دولة حول العالم في 4 قارات، تستعرض 90 عرقًا مختلفًا منهن، وستمثل كل مجموعة عرقية من 3 فتيات في صورة ثلاثية مجمعة كل على حدة.

وصاحبة فكرة المشروع والقائمة عليه هي المصورة الصحفية الروسية "ناتاليا ايفانوفا"، صاحبة المشروع، والتي تعيش في باريس، وتعمل مراسلة بوكالة الأنباء الروسية "ايتار-تاس" في فرنسا، وتأتى فكرتها من منطلق المساواة بين الأعراق والتسامح، بغض النظر عن كم من الوقت والجهد استغرقه هذا المشروع.
ويشترط أن يكون عمر المساهمة في المشروع من 18-30 عاما، ويكون جمالها طبيعي دون استخدام أي مساحيق تجميل، او خضوعها لعمليات تجميل من قبل، وترسل الصور على بريد المصورة، والتي تقوم بدورها بتنظيم كل مجموعة عرقية من 3 أجيال.
وتلقى المشروع اعتراف منظمة اليونسكو وقدم رسمياً لأول مرة في معرض يوم المرأة العالمي في مارس 2014 بمقرها الباريسي، والهدف من المشروع هو المساهمة في تنسيق العلاقات بين الأعراق، التي تبين جمال كل الناس، وقبول اختلاف الآخرين، ومناقشة التنوع العرقي خلال الفترة من بداية القرن الحادي والعشرين.
وعلى الفتيات الذين يرغبن بالمشاركة في مشروع "الأصول العرقية للجمال" إرسال طلباتها للمنظمين، عبر الصفحة الرسمية للمشروع
lesoriginesdelabeaute.com

Facebook

YouTube

Instagram: @lesoriginesdelabeaute
وفيما يلي نستعرض تلك المجموعات :