اثار فرح أقيم، مساء أمس السبت، داخل مدرسة مناع خليل بقرية عبيدو مركز كارسفور التابع محافظة دمياط، جدلاً بين المسؤولين، حيث تحول فناء المدرسة إلى قاعة أفراح تابعة لمركز شباب بجوارها، حيث أضيئت أنوار الفناء، ورُصت الكراسي لاستقبال المدعوين، فيما تنصل المسؤولين من تبعية الملعب.

وبالبحث تبين أنه بروتوكول موقع بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الشباب والرياضة، وهذا ما أكده وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط الدكتور عطا خليفة.

يأتي ذلك بعد ساعات من زيارة الدكتور هلالى الشربينى وزير التعليم، فى محافظة دمياط، ووضع حجر الأساس للمدرسة الثانوية الزخرفية بنين، بمدينة دمياط بتكلفة 4 ملايين و900 ألف جنيه، وافتتاح 4 مدارس للتعليم الأساسى بعد تطويرها.

شهادة الأهالي

قال أحد أهالي القرية: "إن الفرح أقيم، أمس السبت، داخل فناء المدرسة، الذي يتم استخدامه كملعب لمركز شباب العبيدية الملاصق للمدرسة، وقام مسئولو مركز الشباب بفتح باب خلفي في سور المدرسة ويتم استخدامه في أنشطته".

وأضاف: "العروس تسكن فى شارع المدرسة، ووالدها متوفى وكان على صداقة مع أحد أعضاء مركز الشباب الذي جاملهم بعمل الفرح داخل فناء المدرسة الذي يتبع مديرية التربية والتعليم"، على حد قوله.

بروتوكول "استخدام"
وقال محمد ربيع، مسئول أمن مديرية التربية والتعليم، إن فناء المدرسة يتبع مركز الشباب بقرية العبيدية، وهناك بروتوكول موقع بين التربية والتعليم والشباب والرياضة لاستخدام الملعب صباحًا كفناء للمدرسة، بينما مساءً يتبع مركز الشباب.

ومن ناحيته أكد أحمد فكري وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة المنصورة سابقًا، في تصريحات صحفية، أن هناك بروتوكول موقع بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الشباب والرياضة، يفيد بأنه إذا كان هناك مدرسة بجوار مركز شباب يمكن للمدرسة أن تستخدم الفناء الخاص بمركز الشباب لممارسة الأنشطة الرياضية خلال اليوم الدراسي، والعكس صحيح.

كما أكد فكري أنه ممنوع منعًا باتًا استخدام أي منشأة دراسية تابعة لوزارة التربية والتعليم في إقامة الأفرح أو المناسبات، وقد حدث ذلك في العام قبل الماضي بالمنصورة وتم معاقبة مدير المدرسة، واتخذت إجراءات ضده من قبل الوزارة نظرًا لتقاعس المديرية عن عقابه.

وتابع "ولكن اذا كان الملعب أو الفناء ملكًا لمركز الشباب والمدرسة تستعين به في الصباح، فلها حرية استخدامه كيفما تشاء".

وفى المقابل، نفى علاء جاد وكيل وزارة الشباب والرياضة بدمياط، تبعية الملعب لمركز الشباب، مؤكدًا أنه يتم استخدامه بالاتفاق مع مدرسة مناع خليل.

التحقيق في الواقعة
ومن جانبه، تدخل محافظ دمياط الدكتور إسماعيل عبد الحميد، وأكد أنه أصدر القرار رقم 673 لسنة 2016م، بإيقاف كلا من مدير إدارة فارسكور التعليمية ومدراء مدارس مجمع مناع خليل الثلاث بقرية العبيدية ومسئول أمن الإدارة التعليمية ثلاثة أشهر وإيقاف نصف الراتب، وإحالتهم جميعًا للتحقيق وتكليف وكيل إدارة فارسكور التعليمية بالقيام بعمل مدير الإدارة التعليمية لحين الانتهاء من التحقيقات.
جاء ذلك عبر مداخلته الهاتفية فى برنامج فى برنامج "على هوى مصر " الذى يذاع على قناة "النهار"، كما قرر إيقاف مديرة إدارة الشباب والرياضة بفارسكور ومدير مركز شباب العبيدية ومسئول إدارى المركز 3 أشهر، وإيقاف نصف الراتب وتكليف آخرين بتسيير شئون إدارة شباب فارسكور. ومركز شباب العبيدية، كما أصدر المحافظ قرارًا بحل مجلس إدارة مركز شباب العبيدية لمخالفته التعليمات واللوائح الخاصة بمراكز الشباب.

وأشار محافظ دمياط إلى أن أحد المواطنين أبلغه بإقامة أحد الأفراح في مجمع مدارس العبيدية، مضيفًا: "وجهت على الفور فريق التفتيش للتأكد من الواقعة".

وتابع "إسماعيل": "هناك بروتوكول بين مجمع مدارس العبيدية ومركز الشباب بالمنطقة على تدريب الشباب ورفع لياقتهم البدنية، لكن هذا ليس له علاقة بتنظيم أفراح داخل فناء المدرسة"، واصفًا الأمر بالكارثي.