أعلن مكتب محافظ منطقة كيليس التركية، أن شرطيا تركيا قتل الأحد وأصيب جنديان بجروح بينما كانا يحاولان التخلص من قذائف لم تنفجر أطلقت من مناطق فى سوريا خاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وسقطت فى مدينة كيليس المجاورة للحدود مع سوريا .
وسقطت القذائف الثلاث من دون أن توقع اضرارا، فى أرض خلاء فى وسط مدينة كيليس التى سبق وأن تعرضت فى السابق لسقوط قذائف عدة أعلنت السلطات التركية أن تنظيم داعش هو الذى اطلقها .
وأعلن مكتب المحافظ أن الشرطى قتل وأصيب الجنديان بجروح عندما انفجرت القذائف الثلاث التى كانوا يعملون على التخلص منها .
وأعلن الجيش التركى أنه رد على إطلاق النار بإطلاق قذائف مدفعية باتجاه مواقع للتنظيم المتطرف داخل الأراضى السورية .
ويأتى سقوط القذائف بعد نحو اربعين يوما على بدء الهجوم العسكرى التركى فى الرابع والعشرين من أغسطس على شمال سوريا لإبعاد مسلحى التنظيم المتطرف والمتمردين الأكراد عن المنطقة الحدودية مع تركيا .
وكانت الحكومة التركية أعلنت أن أحد أسباب هجومها داخل الأراضى السورية هو وقف إطلاق القذائف على محافظة كيليس .