تصاعدت مجددا أزمات أسرة براد بيت وزوجته أنجلينا جولي، بعد ما كشف موقع "تي إم زي"، المختص بأخبار المشاهير، عن مصدر مقرب من الممثلة أنجلينا جولي، تأكيدها أنها لن تسعى لمعاقبة زوجها براد بيت قانونيا، بسبب ضربه لأكبر أبنائهما على متن طائرة خاصة.

وذكر المصدر أن السبب الذي دفع أنجلينا لطلب الطلاق، هو أن براد تشاجر مع ابنه مادوكس على متن طائرة خاصة ثم صفعه على وجهه، بينما ذكرت مصادر أخرى أنه لم يصفعه إذ تدخلت أنجلينا وأبعدته، لكنه ضرب الفتى على كتفه.

وقال المصدر إن أنجلينا "لا تسعى لمعاقبة براد، وإنما لحماية أبنائها"، لافتا إلى أنها لن تتعاون مع السلطات المختصة بقضايا الأطفال، في حال حاولوا استجوابها بشأن معاملة براد للأولاد.

وكانت وسائل إعلام غربية، قد قالت إن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمركي "إف.بي.آي" يحقق في مزاعم اعتداء براد بيت على مادوكس.

ووفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز" البريطاني، فإن "إف.بي.آي" يجمع حاليا المعلومات حول حادث اشتباك براد مع ابنه، مضيفا أن إدارة خدمات الأطفال والأسرة تحقق هي الأخرى مع النجم الأميركي.

ورفضت إدارة خدمات الأطفال والأسرة الإدلاء بتفاصيل حول تحقيقها مع براد.