قال الدكتور طه أبو الحسين أستاذ علم الاجتماع إن فكرة صرف 200 جنيه إعانة بطالة للعاطلين من الشباب شهريا اذا كان مقصودا بها إعانة المواطنين فعلا ثم إيجاد فرص عمل لهم فهى ممتازة إما إذا كانت على مثال الصدقه أو الهبة فليست لها أى فائدة.

وأضاف أبو الحسين لـ"صدى البلد" أن هناك ما بين 30 الى 45 مليون مواطن تحت خط الفقر ويحتاجون إعانة فعليه وهذه ستكلف الدولة مبالغ باهظة وسننفقه بدون أى فائدة لأنه يعتبر مبلغ ضئيل فى هذه الفترة من الزمن.

وأوضح أبو الحسن أن على الدولة الاحتفاظ وتجميع هذا المبلغ لتسد به أى بند من بنود عجز الموازنة او فتح مشاريع جديدة للشباب بدلا من صرف المبلغ المحدد للعاطل وصرفه فى غضون ساعات و كأنه لم يحدث أى جديد.

وأكد أبو الحسن أن المواطن يحتاج إلى مدخل رزق مستمر وان هذا المبلغ لا يصب فى قناعته شيئا بل بالعكس سيحمل الدولة ميزانية جديدة بلا فائدة.

والجدير بالذكر أن وزارة المالية تدرس حاليا صرف معاش تأمين البطالة بواقع 200 جنيه شهريا للشباب العاطلين عن العمل