خبير أمني لأبناء سيناء: «جندوا أنفسكم ولو بالمعلومات لدحر الإرهاب»

أكد اللواء مجدي البسيوني، مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن تبادل إطلاق نار قد وقع بالعريش بين الارهابيين الذين اغتالوا 5 جنود بالأمس، وبين قوات الأمن أدى الى وفاة 5 من العناصر الإرهابية في المقابل، موضحا أنه رغم فقد واستشهاد أبنائنا من العسكريين والمدنيين إلا أن الإرهاب لم يسيطر على أي شبر من أرض سيناء، مطالبا أبناء سيناء بتجنيد أنفسهم لدحر الإرهابيين ولو بالمعلومات.

وذكر "البسيوني" في مداخلة هاتفية خلال برنامج "استوديو الأخبار" الذي يقدمه الإعلامي كمال ماضي على قناة "ten" الفضائية، أن هناك تراجعا في حوادث الإرهاب في سيناء بدليل التغير النوعي من الهجوم على الأكمنة إلى تفجير سيارات على الطريق، وهو أسهل على الإرهابيين.

وعلق مساعد وزير الداخلية الأسبق على تفجير سيارة عمال الكهرباء أن هذا يعد دليلا على ضعف الإرهاب بها موجها نداءً إلى على كل من هو في سيناء بأن يجند نفسه ولو بالمعلومات، مؤكدًا في الوقت نفسه أن كثيرا من قبائل سيناء عاونت القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب.

أضف تعليق