أعلن وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية الدكتور محمد مختار جمعة أن موضوع المؤتمر الدولي للمجلس القادم هو دور القادة وصانعي القرار في مواجهة الإرهاب والتحديات ونشر ثقافة السلام.

وقرر وزير الأوقاف تشكيل اللجان العلمية بالمجلس الأعلى للشئون الإسلامية واتخاذ الإجراءات الخاصة بعقد المؤتمر واختيار المشاركين به من مختلف الدول ، ومحاوره العلمية ولجانه الفنية.

وناقش الوزير ، خلال لقائه اليوم الأحد مع الدكتور أحمد علي عجيبة أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، كل ما يتصل بتطوير مكتبة المخطوطات بالسيدة زينب وتشكيل لجنة لجمع جميع المخطوطات والوثائق والمقتنيات النادرة والمطبوعات النادرة في كل ما يخص الأوقاف ، وعمل سجلات إحصائية مدونة لكل ما يتصل بهذه المخطوطات والوثائق والمقتنيات الآثرية ، سواء بالمكتبة المركزية بالسيدة زينب أو بالمكتبات الفرعية أو بالمساجد الكبرى.

وكشف عن العثور على أطلس طُبع 1924 م خاص بجميع الأوقاف الأهلية والخيرية بالوجه القبلي ، وسيتم وضع نسخة إلكترونية منه تحت نظر لجنة حصر ممتلكات الأوقاف.

وكلف وزير الأوقاف مدير عام مكتبة السيدة زينب بمراجعة جميع السجلات للبحث عما إذا كان هناك جزء آخر للوجه البحري ، علمًا بأن لجنة حصر أراضي الأوقاف ستقوم بتحديث هذه الخرائط للوجهين القبلي والبحري.

حضر اللقاء فضيلة الشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الديني بالوزارة والسيد أحمد محمود مصبح رئيس الإدارة المركزية للشئون المالية والإدارية بالمجلس لمناقشة خطة تطوير مكتبة المخطوطات بالسيدة زينب وخطة صيانة المخطوطات بها.