قال زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين، اليوم الأحد، إنه قد يبقى زعيما لحزب العمال إذا خسر الحزب الانتخابات القادمة.

ويواجه كوربين تحديا على زعامته للحزب من قبل الوزير السابق بحكومة الظل أيون سميت، مؤكدا أن مصيره زعيما للحزب يبقى في يد الأعضاء.

وكان وزير الخزانة بحكومة الظل جون ماكدونيل، والذي يتولى الحملة الانتخابية لكوربين، قد صرح سابقا أنه يجب على أي زعيم للحزب يخسر الانتخابات العامة أن يرحل.

ولكن عند سؤاله من قبل صحيفة “هافينجتون بوست” ما إذا كان سيستقيل في مثل هذه الحالة، قال كوربين “لا شيء محتم. ودعونا لا نبدأ في التنبؤ بنتائج الانتخابات العامة المقبلة، والتي قد تكون بعد أربع سنوات. أنا الآن وسط حملة انتخابية لزعامة الحزب في الوقت الراهن”.

وأضاف “أنا سعيد جدا بأن أفعل ذلك. أسافر حاليا في كل المملكة المتحدة، ونحن نفعل ذلك بطريقة مختلفة قليلا عن العام الماضي. نزور الكثير من الأماكن التي لم نزرها العام الماضي لأنه لم يكن هناك متسع من الوقت.”

كان كوربين قد أعرب مؤخرا عن ثقته الكبيرة في ‏الحصول على دعم من ناخبي الحزب في ويلز في محاولته للبقاء على رأس حزب العمال ‏المعارض.‏ ويذكر أن النتيجة النهائية للانتخابات ستعلن في 24 سبتمبر المقبل.‏