أطالب بمصادرة كل أموال وممتكات رجال الأعمال المنهوبة من الدولة.. ويجب محاكمة رموز نظام مبارك سياسياً.. ونشطاء السوشيال ميديا «جنرالات قهاوى»
كل عام وأثناء الاحتفالات بذكرى رحيل الزعيم جمال عبد الناصر تتكشف مفاجآت جديدة، من مصادر مختلفة، إلا أن المفاجآت هذه المرة يكشفها نجله عبد الحكيم عبد الناصر، الذى أكد فى حوار مع «اليوم السابع»، أن كل الشواهد تؤكد اغتيال والده، ويروى حكايات لأول مرة بحياة الزعيم، وكيف تعامل نظام مبارك مع الأسرة.
ووجه المهندس عبد الحكيم عبد الناصر، رسائل حادة لرجال الأعمال ونشطاء السوشيال ميديا والكتاب الذين يهاجمون والده، ونقاش واسع حول عهد الرئيس السيسى والبرلمان.
وإلى نص الحوار..
فى تقديرك، هل ترى أن هناك اختلافا هذا العام عن الأعوام الماضية، فى الاحتفال بذكرى الزعيم جمال عبد الناصر؟
بالتأكيد الأمر مختلف هذا العام لحضور الرئيس السيسى افتتاح متحف الزعيم جمال عبد الناصر، وهذا بالنسبة لى أمر عظيم جداً، لأنى الوحيد من إخواتى اللى اتولدت فى هذا البيت، وكان دا حلم كبير بالنسبة لينا، لأن بعد وفاة الوالد، أصدر مجلس الأمة قرارا باستخدامنا للبيت، ثم يتحول لمتحف بعد آخر واحد فينا، والحقيقة بعد وفاة الوالدة شعرنا أنه حان الوقت لاستبداله لمتحف على اعتبار أنه أصبح لكل واحد منا بيت خاص به، وأرسلنا رسالة للرئاسة وقتها بتسلم البيت لعمله متحفا، وسلمناه بالفعل فى مايو 1990.
وما موقف الرئاسة حيئذ؟
لم ترد، استلموا البيت وما عملوش أى حاجة، وبقى البيت مُهملا تماماً، حتى أننا تركنا عددا من الأمور الخاصة بنا فى المنزل لتكون فى المتحف، لكن لم يتحرك أحد.
هل هذا الموقف من الرئاسة حينئذ يُعبر عن انطباع عام من حسنى مبارك نحو جمال عبد الناصر؟
بصراحة لم يكن هناك رغبة بعمل متحف، وناس تيجى تزور وكده، لأن توجه النظام وقتها كان مُعاكسا 180 درجة مع توجهات نظام جمال عبد الناصر، وأنا لن أنسى فى 2008، كانت زيارة للعقيد معمر القذافى لمصر، وحدثنى أحمد قذاف الدم فى التليفون، وقالى العقيد مصمم يروح بيت المنشية، فقولتله دا أحلى خبر سمعته علشان يروح يشوف أطلال البيت، وهيشوف كيف تحول هذا البيت إلى حُطام، وسمعت بليل إنهم بعتوا كتيبة تشيل التراب اللى فى البيت علشان ينضفوه، وراح العقيد القذافى لقى منظرا غير مُتوقع لأنه يعرف البيت كويس، والنتيجة إن القذافى ضغط على مبارك وقتها، وفعلا فى هذا الزيارة، مبارك أصدر قرارًا بتحويل البيت إلى متحف، وسلموا البيت وقتها لوزارة الثقافة.
هل يعكس حديثك أن عصر السيسى هو الأكثر اهتمامًا بجمال عبد الناصر؟
بالتأكيد، بعدما رفع الشعب صور جمال عبد الناصر فى ثورة 25 يناير، كان ذلك بمثابة رد الاعتبار للزعيم الراحل، ثم بعد 30 يونيه، أعاد الرئيس السيسى اعتبار الدولة لجمال عبد الناصر، وتحديداً كل من جاءوا بعد جمال عبد الناصر أرادوا اغتيال ذكراه إلا السيسى.
ماذا قال لك الرئيس السيسى خلال افتتاحه متحف الزعيم الراحل؟
كان متأثرا جداً، وقال إن دا شىء متأخر جداً، وكنت بشكره على المتحف، قالى دا أقل شىء ممكن نقدمه، هذا الرجل قدره كبير جداً، واللى عمله لمصر محدش يقدر أبداً ينكره، غير إنه بيعتبر نفسه من جيل ثورة 23 يوليو.
شائعات عديدة تتردد فى ظل ذكرى رحيل عبد الناصر حول حقيقة وفاته، ما التصور الذى تميل للاتفاق معه؟
هتكلم بصراحة، توقيت الوفاة كان غريبا جداً، فترة وقف إطلاق النار بعد مبادرة روجرز، وبعد ما حركنا الصواريخ، ثم إن هناك معلومة أشار إليها الأستاذ هيكل فى مذكرات كيسنجر، حينما كان مجلس الأمن القومى الأمريكى يناقش مبادرة روجرز، بناء على طلب من الصهاينة حين كان الضغط عليهم كبيرا فى حرب الاستنزاف فى هذا الوقت، وفى هذا الاجتماع قال أحد الحضور زى ما احنا بنشيل الضغط على إسرائيل، احنا بندى الفرصة لعبد الناصر فى مصر إنه يشم نفسه ويظبط حاله، فرد عليه حد تانى إنه فى 90 يوما قد يحدث حدث يغير شكل الشرق الأوسط كله، وفعلا فى خلال الـ 90 يوما تغير وجه الشرق الأوسط كله برحيل عبد الناصر.
هل يشير كلامك إلى أنه تم اغتياله؟
فى اعتقادى، ما أقدرش أقول إنها وفاة طبيعية، لكن ما أقدرش أقول وسيلة الاغتيال كانت إيه.
لكن أنت تميل لأى سيناريو، أنه توفى أم تم اغتياله؟
أميل إن الوفاة لم تكن طبيعية.
إذن تم اغتياله؟
أكيد آه طبعاً، لكن لم أستطع تحديد الوسيلة، هل استغلوا إن عنده أزمة قلبية، وإنه معروف إنه مريض، واستغلوا ده بأن الأزمة تتجدد مرة أخرى، ما أقدرش أحدد إيه السيناريو، وما أقدرش أحدد الاغتيال دا كان نتيجة مؤثرات خارجية أو حاجة خدها.
هل نستطيع القول الآن بأن كل الشواهد التى تراها من وجهة نظرك تؤكد اغتيال جمال عبد الناصر؟
نعم بالتأكيد، كل الشواهد تؤكد اغتياله.
هل تتذكر الآن حكاية أو موقفا ترويه لأول مرة عن الزعيم جمال عبد الناصر قبل رحيله؟
فاكر قبل رحيله بأسبوع، كنت أنا فى الثانوية العامة، و قالى وقتها اعمل حسابك إنك لو ما ذاكرتش كويس مش هتعرف تدخل الكلية اللى أنت عاوزها، إحنا معندناش واسطة، قلتله أنا عارف قواعد البيت عندنا، مفيش مجاملات.
ونحن نتحدث عن الزعيم جمال عبد الناصر، نجد الآن بعض الكتاب مثل عباس الطرابيلى يصفونه بالدكتاتور وأن عهده كان للصوت الواحد فقط، ما تعليقك على تلك الآراء؟
ما بقرأش للناس دى.
ماذا تقول للذين يهاجمون جمال عبد الناصر؟
أقولهم يروحوا يشوفوا بلد تانية غير دى يعيشوا فيها، لأن الشعب دا بملايينه بعد 40 سنة، طلع يأكد إنه عاوز جمال عبد الناصر، وعاوز مشروعه، فالناس دى مشكلتها مش مع جمال عبد الناصر، مشكلتهم مع شعب مصر.
فى سياق آخر، نمر الآن بأزمة اقتصادية مشابهة لما مر به الزعيم الراحل فى وقت من الأوقات إبان عهده، كيف ترى الحل؟
الأزمة الاقتصادية مثل كرة الثلج بدأت منذ 40 عاما، منذ هذا الانفتاح الذى أطلق عليه الكاتب الراحل أحمد بهاء الدين، الانفتاح سداح مداح، وتبعات ذلك الانفتاح موجودة.
تقصد أن السيسى يدفع فاتورة أخطاء السادات ومبارك؟
بالتأكيد هو يدفع فاتورة أخطاء السادات ومبارك، يدفع فاتورة أخطاء 40 سنة مضت، أما مرسى فأنا بعتبر فترته كابوس، ومش عارف ليها توصيف الحقيقة.
هل ترى أن المجموعة الاقتصادية على قدر الأزمة الاقتصادية؟
الحقيقة احنا شايفين إن المؤسسة الوحيدة اللى قادرة تتعامل مع الأزمة الاقتصادية هى المؤسسة العسكرية، أما الحكومة ففى ظنى أمامها طريق طويل.
هل لديك مشكلة فى أن تطالب برئيس حكومة عسكرى؟
معنديش مشكلة، ولا تفرق معايا، المهم مين هينجز، مدنى أو عسكرى.
على الجانب الآخر، كيف ترى دعوات التقشف التى طالب بها عدد من الخبراء على غرار ما فعله عبد الناصر؟
فى مراحل تنمية معينة، أرى أن التقشف ليس حلاً، فأنا ضد دعوة التقشف، لأن المواطن هيتقشف أكتر من كده إيه.
كيف رأيت افتتاح مصنع النصر للسيارات من جديد؟
منذ ما يقرب من سنتين، طالبت أكثر من مرة بفصل قطاع الأعمال عن وزارة الاستثمار، لإنى كنت بشوف الوزارة دى مقبرة القطاع العام، ولما تم فصلها اعتبرت أن دى خطوة إيجابية جداً، وحينما تحدث وزير قطاع الأعمال، حسيت لأول مرة إن القطاع العام بقى ليه صاحب، لإنى كنت بعتبر إن القطاع العام بعد جمال عبد الناصر والدكتور عزيز صدقى، كإن أبوه مات وجاله زوج أم، وقرار إعادة تشغيل النصر للسيارات أسعدنى جداً، وأفتكر لما عملنا شغلنا شركة النصر وعملنا أول سيارة كانت رمسيس، كوريا نفسها زارت المصنع علشان يشوفوا إزاى احنا بنعمل السيارات.
وما رأيك فى مشروع الفكة، الذى تحدث عنه الرئيس خلال افتتاح غيط العنب ؟
مشروع مهم جداً، ويلم فلوس كتير، لكن محتاجين آلية للتنفيذ واضحة من الحكومة.
وكيف تابعت السخرية من هذا المشروع على السوشيال ميديا؟
بتوع السوشيال ميديا دول جنرالات القهاوى، قاعدين يتريقوا على كل حاجة، أنا مش مقتنع بالسوشيال ميديا تماماً، لإنك لو مشيت وراهم عمرك ما هترضيهم، دول عاملين زى جحا وحماره، وأنا من الناس اللى ملهاش أى حساب على الفيس بوك.
هل هناك تحامل على الرئيس السيسى؟
نعم هناك تحامل من الثورة المضادة.
ومن هم أطراف الثورة المضادة؟
بقايا الإخوان والمتعاطفيون معهم، إلى جانب بقايا نظام مبارك، ووراهم قوى خارجية كتيرة، لإن ثورة 30 يونيه قضت على مخطط يهدف لتقسيم ثورة 30 يونيه إلى دويلات.
هل تؤيد ترشح الرئيس السيسى لفترة رئاسية ثانية؟
طبعاً لو الرئيس السيسى رشح نفسه تانى هديله صوتى.
وهل تؤيد ترشحه لفترة رئاسية ثالثة؟
لأ، احترامًا للدستور.
نعود للأزمة الاقتصادية، هل ترى أن رجال الأعمال فى مصر يقومون بدورهم تجاه البلد؟
لأ طبعاً، صحيح فيهم ناس كويسين، لكن الأغلب خدوا من البلد أكتر بكتير من اللى إدوه ليها، ولازم أى حد خد حاجة مش من حقه الدولة تاخدها منه.
هل كلامك يشير إلى نوع من أنواع التأميم على بعض ممتلكات رجال الأعمال؟
التأميم دا يعنى إنى باخد الحاجة وأدفع فلوسها، لكن حد خد حاجة مش من حقه، الدولة تدفع تمن لده ليه، واحد اغتصب حاجة لدى الدولة نأممها ليه، الحاجات دى لازم تُصادر.
هل لك أن توضح لى ذلك بأمثلة؟
واحد خد أرض مش من حقه، واحد خد مصنع قطاع عام هدمه وعمله فندق أو باعه بالمتر، واحد خد شركة وضمها لشركة تانية، زى ما حصل مع بعض رجال الأعمال فى نظام مبارك، لذلك أطالب بمحاكمة رموز نظام الرئيس الأسبق سياسياً.
فى سياق آخر أين التيار الناصرى السياسى؟
جمال عبد الناصر أكبر من أن يكون بداخل غرفة مغلقة، جمال عبد الناصر حالة شعبية.
هل أنت مقتنع بالتيار الناصرى السياسى؟
لأ، أنا مقتنع بالتيار الناصرى الشعبى ودا بنشوفه بكل أزمة.
من السبب وراء تفكك ذلك التيار السياسى؟
السياسيون أنفسهم، لإنهم ما أقنعوش المواطن.
هل كان حمدين صباحى سببًا من أسباب تفكك التيار الناصرى السياسى؟
بالتأكيد طبعاً، بالانشقاق اللى حصل بتأسيس حزب الكرامة، وما حدث من محاولة اعتذار للإخوان فى 2010، ودا كان شىء غير مقبول أبداً، إزاى نروح نعتذر لناس حاولوا يغتالونا.
هل هناك سياسيون تاجروا باسم عبد الناصر؟
يااه، كتير جداً طبعا.
هل منهم حمدين صباحى؟
مش هقدر أجاوب على هذا السؤال.
ما رأيك فى البرلمان؟
كان أداؤه فى قضية القمح ممتازا جداً رغم كل الانتقادات التى تم
توجيهها لهذا المجلس.
لمن تحب أن توجه إشادة بالبرلمان؟
تكتل 25-30، وبيعجبنى أداء مصطفى الجندى.