عقد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اليوم الأحد، اجتماعًا بحضور كل من الدكتور أحمد علي عجيبة الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الديني بالوزارة لبحث تطوير مكتبة المخطوطات بالسيدة زينب وخطة صيانة المخطوطات بها.

وناقش الوزير مع الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية التحضير لمؤتمر المجلس القادم، وتشكيل اللجان العلمية بالمجلس، وتقرر أن يكون موضوع المؤتمر القادم تحت عنوان "دور القادة وصانعي القرار في مواجهة الإرهاب والتحديات ونشر ثقافة السلام".

وكلف الوزير، الشيخ جابر طايع بمتابعة كل ما يتصل بتطوير المكتبة وتشكيل لجنة لجمع جميع المخطوطات، والوثائق، والمقتنيات النادرة، والمطبوعات النادرة في كل ما يخص الأوقاف، وعمل سجلات إحصائية مدونة لكل ما يتصل بهذه المخطوطات والوثائق والمقتنيات الآثرية، سواء بالمكتبة المركزية بالسيدة زينب أم بالمكتبات الفرعية أم بالمساجد الكبرى كما تم العصور على أطلس طُبع 1924م خاص بجميع الأوقاف الأهلية والخيرية بالوجه القبلي سنضع نسخة إلكترونية منه تحت نظر لجنة حصر ممتلكات الأوقاف.

وأمر وزير الأوقاف، مدير عام مكتبة السيدة زينب بمراجعة جميع السجلات للبحث عما إذا كان هناك جزء آخر للوجه البحري، علمًا بأن لجنة حصر أراضي الأوقاف ستقوم بتحديث هذه الخرائط للوجهين القبلي والبحري.