طلبت النيابة العامة من جهاز الأمن الوطني وقطاع النقل والمواصلات بوزارة الداخلية الحصول على تفريغات كاميرات لمجموعة من الطرق في نطاقات محدده تم تحديدها من خلال خرائط الـ (gps) لتحديد الإرهابيين الذين قاموا بتفخيخ إحدى السيارات ووضعها أمام منزل المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد ومدير قطاع التفتيش. القضائي

وتلك المناطق هي مجموعة من الطرق المؤدية لمكتب النائب العام الجديد بمدينة الرحاب منها طريق النصر وجزء من الطرق المؤدية لمنزل المستشار زكريا عبدالعزيز. بالتجمع الأول شرق القاهرة وجزء أخير بجوار دار القضاء العالي

وكلفت النيابة العامة الفنيين بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بدار القضاء العالي لوجود شكوك بأن الإرهابيين استطاعوا أن يتعقبوا النائب العام المساعد وتحديد منزله من خلال تتبعه أثناء خروجه من دار القضاء العوده الى منزله بتكون البداية لتنفيذ العملية.