أكد السفير رخا أحمد حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن استهداف سفينة مساعدات إماراتية في اليمن الهدف منه إثبات أن الحكومة اليمنية ليس لها سيطرة على مضيق باب المندب، مشيرا إلى أن الحل هو تقاسم الصلة بين الطرفين لكي لا يزيد الدمار بعد أن وصل الأمر إلى تهديد التجارة العالمية.
وأشار حسن، خلال برنامج «ستديو الأخبار»، على قناة «تن»، أن الهجوم يعتبر رسالة للعالم تهدد التجارة العالمية، وفيه إشارة على أن الحرب أخذت منحنى خطيرا لا يفرق بين الأهداف المدنية والعسكرية وهذا يتطلب الإسراع في الحل لأن الإطالة في الحرب هي إطالة في الدمار.
وتابع اليمن له وضع خاص ولا يمكن لطرف أن يهزم الآخر ولابد من التوصل إلى صيغة تفاهم، مؤكدا أن كل طرف من الأطراف المتنازعة يمارس سياسة عض الأصابع ويحاول الحصول على مكاسب أكثر.