أضرم مجهولون النار في ثلاث سيارات تابعة للشرطة الألمانية في مدينة دريسدن، الليلة الماضية، خلال إحياء ذكرى مرور 26 عاما على إعادة توحيد ألمانيا.

وقالت الشرطة الألمانية، حسبما نقلت قناة "الغد العربي" الإخبارية اليوم "الأحد"، إنه "لم يصب أحد في الحريق الذي يعتقد المحققون أن دوافعه سياسية وله علاقة بالعملية التي تنفذها الشرطة لحماية الاحتفالات".

وأشارت الشرطة إلى أنها فرضت إجراءات أمنية مشددة لمدة 3 أيام ونشرت حوالي 2600 رجل شرطة في أرجاء المدينة لتوفير الأمن أثناء إحياء الذكرى.

يشار إلى أن عبوتين ناسفتين انفجرتا في المدينة الواقعة شرقي ألمانيا، الأسبوع الماضي، إحداهما في مسجد والأخرى في مركز دولي للمؤتمرات.