أكد محمد وهب الله عضو مجلس إدارة الشركة المصرية لتجارة الأدوية، أن “نقص لمنتجات ألبان الأطفال” تعود أسبابها ما بين قلة الكميات المطروحة في السوق، أو عدم وصولها لمستحقيه، أو استخدامها في صناعة الحلويات، موضحا أنه “لا توجد منظومة أو معايير تحدد من هو مستحق لبن الأطفال وكيف تصل له؟؟”.

وأعلن وهب الله من خلال لقاءه ببرنامج “صباح الخير يا مصر” على القناة الأولى التابعة للتلفزيون المصري، أن وزارة الصحة تعمل مناقصة كل عام تعلن فيها الشركة المصرية لتجارة الأدوية بعرض 500 ألف علبة لبن أطفال معظمها بيتم توزيع بمنافذ “الأمومة والطفولة” .

وطالب محمد وهب الله بوضع منظومة الكارت الذكى لتوزيع علب البان الأطفال طبقا لشهادة ميلاد الطفل من منافذ وزارة الصحة فقط أو عمل منافذ بيع بالصيدليات، لضمان وصول الألبان لمستحقيه.