هاجم مذيع براديو بى بى سى “bbc” هيئة الإذاعة البريطانية بعد قرارها باستبعاده وفقًا لاستراتيجية إعادة هيكلة جديدة، تتضمن زيادة العاملين من السيدات والأقليات العرقية، بحسب ما ذكرته صحيفة الجارديان.
وأعلن المذيع الكوميدى “جون هولمز” - الذى عمل بالهيئة لمدة 18 عامًا- خبر فصله على حسابه على تويتر، مستنكرًا أن يتم فصل أو توظيف العاملين على أساس اللون أو النوع.
كما تساءل فى تصريحه لديلى ميل قائلًا: “هل يجب على كرجل أبيض - ولم أرتكب خطئًا - أن أفصل من عملى لأنى رجل أبيض؟”.
وقال “هولمز” أن تغريدته أثارت تعليقات ومشاركة مذيعين آخرين بتجارب مماثلة، فقال أحدهم أنه تم استبعاده من وظيفة رغم جدارته بسبب بحثهم على شخص آسيوى.
أردف هولمز أن انتقاده ليس طمعًا فى استعادة عمله أو عدم اقتناع منه بأهمية تكافؤ الفرص فى اختيار العاملين، ولكنه نابع من يقينه بأن الشبكة أخطأت فى تنفيذ استراتيجيتها وأنه يأمل أن يتم اختيار المتقدمين للعمل على أساس كفاءتهم.
وأكدت صحيفة التليجراف البريطانية أن سياسة التنوع الجديدة لدى هيئة إذاعة بى بى سى تهدف لأن يكون نصف موظفيها من النساء بحلول عام 2020، وزيادة نسبة تمثيل العاملين من السود والخلفيات العرقية الآسيوية والأقليات الأخرى إلى 15%.
وجاء رد الهيئة من خلال المتحدث الرسمى الذى شكر هولمز على مساهمته فى القناة مضيفًا أن خريطة البرامج الكوميدية تتطور باستمرار.
كما أكد المتحدث على أنه بالرغم من أن الحكومة البريطانية صاغت ميثاق جديد للبى بى سى يقوم على التنوع إلا أن “الهيئة دائمًا تقوم بتوظيف المذيعين على أساس جدارتهم”.