تعرف على «10 خطوات» هاجر بها النبي إلى المدينة.. فيديو

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إن هجرة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة، والتي تحل ذكراها في الـ 1438، تمت من خلال عشر خطوات.

وتناول «خالد»، في مقطع فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي، الهجرة النبوية بأسلوب بسيط في عشر خطوات، أولاها إذن النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه بالهجرة وتأخير هجرته للاطمئنان عليهم، وثانيها استئذان أبي بكر النبي -صلى الله عليه وسلم- في الهجرة ويأمره صلى الله عليه وسلم بالانتظار والتأجيل لعل الله يجعل له صاحبًا فيتمنى أبو بكر أن يكون هو الصاحب.

وأضاف: أن ثالث ملامح الهجرة النبوية تتمثل في عقد قريش اجتماعًا للاتفاق على قتل النبي صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة ويحيطون ببيت النبي، والرابعة هي طلب النبي -صلى الله عليه وسلم- من على بن أبي طالب النوم في فراشه لتعطيل قريش وحتى يتمكن من رد الودائع التي استأمنه أهل قريش عليها فهو الأمين على أموالهم وهم يريدون قتله.

وتابع: «أما في الخطوة الخامسة يتجه النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى غار ثور للاختباء 3 أيام حتى تتعب قريش من البحث عنه، والسادسة إن الغار يقع في أعلى الجبل على بعد 4 ساعات من الصعود المستمر يصعده النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، وعن الخطوة السابعة ففي حماية الشباب للنبي في الهجرة».

وأوضح «الداعية الإسلامي» أن على بن أبي طالب نام في فراشه وهو ابن 20 عامًا، وأسماء بنت أبي بكر كانت تعد لهم الطعام، وتحمله لهم وهي حامل وابنة 21 عامًا، وعبد الله بن أبي بكر يحمل لهم أخبار قريش وهو في التاسعة عشرة من العمر، وعامر بن فهيرة يرعى الغنم بجوار الغار حتى يمحي آثار الأقدام وهو ابن 20 عامًا.

وألمح إلى أن في الخطوة الثامنة وصلت قريش للغار وخاف أبو بكر على النبي -صلى الله عليه وسلم- فيقول له صلى الله عليه وسلم ما ظنك باثنين الله ثالثهما، فمن توكل على الله وأخذ بالأسباب فلابد أن ينصره الله، وتاسعًا أن هجرة النبي كانت في الجنوب أولًا عكس اتجاه المدينة في الشمال عن طريق البحر حتي يصل المدينة ، وأخيرًا وصوله صلى الله عليه وسلم للمدينة واستقبال أهلها له بأغنية طلع البدر علينا، ليبدأ تاريخ عظيم للإسلام والمسلمين.

أضف تعليق