كشف موقع صوت إسرائيل اليوم الثلاثاء، النقاب عن قرار افيجدور ليبرمان بمنع الجنود من التطوع لمساعدة أطفال المهاجرين غير الشرعيين في أوقات فراغهم، حيث أكد المتحدث باسم ليبرمان أن ليبرمان يؤمن بأن الأنشطة التي يقوم بها الجنود يجب أن تحظى بإجماع،لا أن تكون في صلب جدال عام ، على غرار الهجرة غير الشرعية.
كما اعتبر أن على الجنود العمل انطلاقًا من مبدأ أن الذات والأقربين أولى بعمل الخير، وذلك بمساعدة الناجين من المحرقة و المحتاجين و المسنين.
وبحسب الموقع فإن نافا بوكير نائبة حزب الليكود بزعامة نتنياهو قالت إن “مهمة الجنود هي الدفاع عن سكان البلاد معتبرة أن مساعدة أطفال غير الشرعيين يحاولون التسلل أمر سخيف وأكدت دعمها لقرار ليبرمان.
نقًلا عن الموقع فإن بيرتس وزير الحرب الأسبق قد دعى ليبرمان لقراءة التقاليد اليهودية على مستوى معاملة الأجانب، مشيرًا إلى أن ليبرمان يخالف بقراره التقاليد اليهودية.