توافد العشرات من مدينة القنطرة شرق لاستلام جثامين شهداء حاد تفجير عبوة ناسفة في سيارة تابعة لشركة نقل الكهرباء أثناء قيام طاقم فني بأعمال صيانة في خط جهد 220 المساعيد القنطرة.

وقد امتلأت ساحة المستشفي بأقارب الضحايا وسط حالات بكاء هيستري وكذلك بالسيارات القادمة من القنطرة شرق من أجل سرعة إنهاء إجراءات استلام جثامين ضحايا الحادث.

وطالب النشطاء بمستشفي العريش بضرورة التبرع بآلة تصوير خاصة بالمواطنين لتصير الأوراق المطلوبة الخاصة بإنهاء إجراءات استلام الجثامين نظرا للحالة التي يبدو عليها أقارب الضحايا والتي تتطلب المساعدة والمعاونة في إنهاء إجراءات استلام الجثامين.