في مقال له في صحيفة المصري اليوم، أكد الكاتب الصحفي المصري الشهير محمد علي إبراهيم رئيس تحرير صحيفة الجمهورية بعنوان “الهتيفة والرئيس…وتصدير الشعبية”، أنه يرتبط بعلاقات قوية بعدد من الدبلوماسيين الأجانب الذين عملوا في مصر وعلى رأسهم السفير الألماني في مصر برتراند أربل، والذي شغل ذلك المنصب في الفترة من 2006 إلى 2010.
وقد جاء برتراند في زيارة لمصر هو وزوجته اللبنانية السيدة مي وبحكم العلاقة القوية بينه وبين الكاتب محمد إبراهيم تقابلا معا، وفي أثناء الحوار سوياً كشف له برتراند عن خجله الكبير مما حدث مع السيسي أثناء زيارته لألمانيا عام 2014، وهو الزفة بالرقص والطبل البلدي والمزمار، وقال له السفير الألماني الذي يجيد التحدث باللغة العربية مستخدماً تعبيراً مصرياً أنه تمنى أن تنشق الأرض وتبلعه من الخجل.
وأضاف برتراند أن مصر كبيرة جداً وأكبر دولة في المنطقة، ومن المفروض أن يكون رئيسها هو زعيم المنطقة ولا يجب أن تحدث مثل هذه الأمور التي تقلل من شأنهما، هذا وقد أبدى الكاتب الصحفي محمد علي إبراهيم استياؤه الشديد أيضاً من حملات الرقص والطبل التي تُصاحب السيسي في زياراته الخارجية، وكان آخرها في نيويورك منذ أيام وتساءل هل رأيتم رئيس أي دولة يحدث معه ذلك.
11