قالت النائبة هالة صبحى مستكلى، عضو مجلس النواب، عن ائتلاف دعم مصر، بمحافظة الغربية، إن الشعب يضع الكثير من الآمال والطموحات علي مجلس النواب الحالي، بالرغم من التحديات والصعوبات التي واجهت البرلمان إلا أن النواب أخذوا على عاتقهم بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في وضع حلول جذرية للخروج من الأزمة الحالية والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأضافت مستكلي، أننا استطعنا أن نعيد الصورة الواجبة لبرلمان مصر أمام الشعب والعالم والتغلب علي الأصوات الزاعقة التي لا مكان لها إلا علي نواصي الشوارع ، موضحة أن النواب قدموا للمتآمرين على الوطن درسًا قاسيًا.

وأوضحت هالة فى بيان صحفى له، أن مجلس النواب تعامل مع الحكومة من منطلق الثقة وأنها حكومة "أزمة"، موضحة أن لدي الكثيرين فهمًا خاطئ عن علاقة الحكومات بالمجالس النيابية، إذ لا يشترط أن يكون هناك حالة عداء وتشكيك دائم لأداء الحكومة، قائلةً: "التعاون القائم بين البرلمان والحكومة من أجل تحقيق الفاعلية للدور التشريعي لمجلس النواب".

وأشارت "صبحي"، إلى أن أداء مجلس النواب خلال دور الانعقاد الأول تم ترجمته بالشكل الذي يلائم المرحلة، وأيضًا في ضوء ما كان يحيط بنا من تحديات وصفها الرئيس عبد الفتاح السيسي في واحد من خطاباته للشعب أن هناك محاولات كبيرة لهدم المؤسسة الدستورية والتشريعية في البلاد، لذلك الأداء الرقابي علي أعمال الحكومة فرض علينا معالجة السلبيات وإظهار الإيجابيات.

وأضافت، أن البرلمان اعتمد علي اللجان النوعية باعتبارها أهم الأدوات التشريعية، ومنظومة عمل متكاملة للوقوف على مشاكل المواطنين والمشاركة في تقديم التقارير والحلول اللازمة للمشاكل، مؤكدة أن زيادة عدد الأعضاء ليصل لــ 600 نائب ألزم القائمين علي المؤسسة التشريعية إدخال التكنولوجيا في عمل البرلمان ،مشيدة بالتصويت الإلكتروني وتطوير طريقة عمل المجلس.

وأكدت عضو مجلس النواب، أن البرلمان استطاع تحقيق الكثير من الإنجازات ،أولها تطبيق نص " المادة 156 " من الدستور خلال مناقشة 342 قرار بقانون صدرت في غياب البرلمان استغرقت 29 ساعة عمل،545 كلمة لأعضاء المجلس،ثانيًا إقرار اللائحة التنفيذية الجديدة ومناقشة موادها الـ 437 مادة في خلال 20 جلسة عامة بما يعادل 29,40 ساعة ،اشتملت علي 564 كلمة للنواب ،بموافقة 403 نائب علي اللائحة ،كما تم مناقشة 82 مشروع بقانون مقدم من 10% من أعضاء المجلس ،بالإضافة إلي مناقشة 80 مشروع بقانون مقدم من الحكومة كالموازنة العامة للدولة، اعتماد خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية،تحقيق الاستحقاق الدستوري ،وأيضًا مشروع قانون بناء وترميم الكنائس إذ إنه المشروع الأهم في تاريخ المجالس النيابية وكان ينتظره المجتمع منذ 160 عام.

وأضافت نائبة الغربية، أن البرلمان أنهي دور الانعقاد الأول بمناقشة 32 مقترح بقانون مقدم من النواب بتفعيل الدور التشريعي للمجلس، بجانب مناقشة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بواقع 27 اتفاقية، بالإضافة إلي مناقشة 7 قرارات جمهورية كقانون 224 لسنة 1998 بخصوص إتحاد الإذاعة والتلفزيون، وإرسال قوات مسلحة خارج مصر، وتعيين المستشار هشام بدوي رئيسًا للجهاز المركزي للمحاسبات.

وأكدت النائبة هالة مستكلي، أن أعضاء مجلس النواب استطاعوا خلال دور الانعقاد الأول تحقيق الدور المنوط بهم تقديمه للمواطنين ،وذلك عن طريق مراقبة أداء الحكومة بالسلطة الممنوح لهم بقوة القانون والدستور ،حيث تقدم النواب بـ 824 طلب إحاطة ،265 بيانًا عاجلًا وأيضًا 315 طلب للحديث عن المشكلات الصحية والتعليم والبطالة وارتفاع الاسعار ،بجانب تقديم 462 سؤال للحكومة، وأيضًا تم تقديم 11 استجوابًا منهم 7 استجوابات موجهة لوزير التموين ،اُسقطت بتقديم استقالته.

وأوضحت أنه تم تشكيل لجان خاصة للتحقيق في بعض القضايا والمشكلات في العديد من المجالات ،اشتملت علي "زيارة المناطق الحدودية والنائية مثل أسوان،حلايب وشلاتين،الوادي الجديد،مطروح والمراشدة ،وأيضًا محافظة قنا"،بجانب تشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في منظومة القمح والتوريدات الوهمية،تم من خلالها عقد 85 اجتماع وجلسات استماع للقائمين علي المنظومة،بعد إجراء 9 زيارات ميدانية للصوامع والشون خلال 15 يوم استغرقت 343 ساعة ، حيث انتهي عمل اللجنة بإرسال التقارير والمحاضر لجهاز الكسب غير المشروع والنائب العام.

وأكدت عضو مجلس النواب، أن مجلس النواب إعمالًا لنص المادة (146)من الدستور ناقش برنامج الحكومة فى 10 جلسات عامة استغرقت نحو27.40 ساعة تحدث خلالهم 226 نائب مستقل و173 آخرين ، مضيفة أن البرلمان انتهى إلى مناقشة الموازنة العامة للدولة لعام 2016/2017 على مدار 4 جلسات عامة بما يعادل 13.5ساعة شارك خلالها 80 نائب.

وتابعت نائبة الغربية، أن اللجان الخاصة لعبت دور هام جدًا خلال دور الانعقاد الأول وذلك من خلال إعداد التقارير الخاصة بالقوانين ومراقبة أداء الحكومة من خلال اجتماعات وصلت إلى 1890 ساعة بإجمالى 990 تقرير، مشيرة إلى أن المجلس الحالى اختلف عن مجالس ذى قبل حيث كانت له الأسبقية فى المشاركة فى خريطة الدبلوماسية المصرية وعلاقتنا بالدول الأخرى من خلال زيارات رؤساء العالم للمجلس "كزيارة العاهل السعودى ورئيس الصين ،فرنسا ،العراق ومقدونيا "، وأيضًا مشاركة وفد برلمانى مصرى فى فعاليات الجمعية العامة للإتحاد البرلمانى الدولى فى "زامبيا" وعودة عضوية مصر إلى الإتحاد البرلمانى ورفع العلم المصرى من جديد خلال الجمعية العامة بعد غياب استمر نحو 5 سنوات ، بجانب زيارة وفد برلمانى لجينيف ، وأيضًا استضافة مصر للبرلمان الاقليمى ، وزيارة وفد برلمانى لروسيا الاتحادية للبرلمان المصرى ، بالإضافة إلى زيارة رئيس البرلمان العربى أحمد الجروان لمجلس النواب ، بجانب انشاء معهد برلمان مصرى لمساعدة أشقاءنا فى الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقالت مستكلى، ان مجلس النواب أنهى دورته الأولى بعدد جلسات وصل إلى 96 جلسة عامة و جلستان خاصة، استغرقت نحو 289.39 ساعة ، تقدم خلالها 567 نائب ببيانات عاجلة ، و4000 مداخلة ، مشيرة إلى أن البرلمان وأعضاؤه بمثابة جسر التواصل بين الحكومة والشعب ودائمًا فى قلب الحدث لمحاولة حل الأزمات والقضايا الشائكة.

وأكدت النائبة، أن مجلس النواب الحالى يتميز عن المجالس السابقة بتمثيل غير مسبوق للشباب والمرأة والمقيمين بالخارج ولأول مرة تمثيل ذوى الإعاقة ، كما أن البرلمان أختلف في مناقشاته عن ذي قبل ،حيث أثبت للشعب كله أن لا وصاية لأحد علي صوت الشعب ،والشعب هو من يختار المسار التشريعي الذي ينظم جوانب الحياة ،وتؤكد من خلال هذه الإحصائية أننا جديرين بتحمل المسئولية.