فى جنازة عسكرية مهيبة، شيع منذ قليل الآلاف من أهالى محافظة البحيرة جثامين 3 مجندين من شهداء الواجب، فى سيناء الذين لقوا مصرعهم فى الحادث الإرهابى الذى استهدف سيارتهم بمدينة العريش أمس السبت، وهم مصطفى كامل إبراهيم 21 عاما من قرية كفر بولين بمركز كفر الدوار، ومحمد حسن عبد العاطى 20 عاما من قرية دفشو التابعة لمركز كفر الدوار وكارم محمود غالب من قرية بسنتواى التابعة لمركز أبو حمص.
تقدم الجنازة التى انطلقت من مركز الشرطة بكفر الدوار اللواء علاء الدين شوقي مدير امن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائى، وأعضاء مجلس النواب عن دائرتى كفر الدوار وابو حمص، بالإضافة الى القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وردد المشيعون فى الجنازة الهتافات المنددة بالإرهاب ومنها لا إله الا الله الشهيد حبيب الله.. الإرهاب عدو الله"، كما طالبوا بالقصاص لأرواح الشهداء، خلال تأديتهم لواجبهم نحو وطنه وإعدام العناصر الإرهابية علنا جزاء لما اقترفت أيديهم من جرائم.