أكدت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أن جارتها الجنوبية تستفيد بالفعل من امتلاك بيونج يانج للأسلحة النووية.
وذكر الموقع الدعائي الرسمي لكوريا الشمالية “أوري مينجوك كيري” أن الأسلحة النووية لكوريا الشمالية هي سيف ثمين لحماية الأمن الوطني والشعبي والسلام في المنطقة من المؤامرة الاستفزازية للحرب النووية التي تقودها الولايات المتحدة، فضلا عن أن هذه الأسلحة تنطوي على أهمية كبيرة بالنسبة للكوريتين وأنها لا تهدف إلى تهديد الشعب الكوري الجنوبي وتقويض استقراره.
وأضاف أن الأسلحة النووية لبيونج بيانج تستهدف الولايات المتحدة في الأساس لأنها تهدد الأمن الوطني والسلام باستخدام الأسلحة النووية...فيما تعد سياسة “بيونج جين” لتطوير الأسلحة النووية جنبا إلى جنب مع تعزيز الاقتصاد خيارا معقولا للدفاع عن الدولة والشعب من المؤامرة الاستفزازية للحرب النووية حسبما قال الموقع.
وأوضح الموقع أن كوريا الجنوبية، التي تتعرض لانتقادات شديدة حول نشر منظومة الدفاع الأمريكي المتقدمة “ثاد”، تحاول توجيه الأنظار إلى كوريا الشمالية، لتبرير نشر منظومة ثاد، في إشارة إلى الردع النووي لكوريا الشمالية.