كشفت وثيقة للاتحاد الأوروبي أن الأجهزة التنظيمية لمكافحة الاحتكار بالاتحاد تتجه لإجبار ألفابت الشركة الأم لجوجل على وقف دفع حوافز مالية لشركات تصنيع الهواتف الذكية كي تثبت محركها للبحث بشكل حصري على الأجهزة وأنه حذرها من غرامة كبيرة.
وأرسلت الوثيقة المؤلفة من 150 صفحة إلى جهات الادعاء الأسبوع الماضي لإبداء الرأي.
وتلقت غوغل نسخة في أبريل اتهمها فيها الاتحاد الأوروبي باستغلال نظام تشغيل أندرويد المملوك لها بهدف تعجيز الشركات المنافسة، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وتقول الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز أن جوجل “لا ينبغي لها أن تعاقب أو تهدد” الشركات لعدم التزامها بشروطها.
وبدأت المفوضية الأوروبية التحقيق في مارس 2013 بعد شكوى من (فير سيرش)، وهي جماعة ضغط تدعمها شركات ترغب في ضمان عدم تعرضها للأضرار نتيجة الهيمنة في سوق محركات البحث.
وقالت جوجل: “نتطلع أن نوضح للاتحاد الأوروبي أننا صممنا نموذج أندرويد بطريقة جيدة لكل من المنافسين والمستهلكين وبشكل يدعم الابتكار في كل المنطقة”.