حذر الدكتور تيمور مصطفى أستاذ الذكورة والتناسل بطب قصر العينى من التدخين على مريض السكر لما له من مضاعفات خطيرة على مريض السكر من ضمنها المضاعفات التى تؤدى زيادة فى ضعف الانتصاب .
وقال الدكتور تيمور مصطفى إن هناك علاقة بين مرض السكر وتأثيره على الذكور من الناحية الجنسية لدى هؤلاء المرضى، مؤكدا أن السكر إذا لم يتم ضبطه يؤثر بشكل سلبى على القدرة على الانتصاب نتيجة تأثيره على الأعصاب والشرايين.
وأشار الدكتور تيمور أن هناك تأثيرا سلبيا لمرض السكر بشكل عام على الذكور من القصور الجنسى وذلك من خلال التأثير السلبى على الأوعية الدموية، والأعصاب والقدرة على الانتصاب، موضحا أنه لابد من الأخذ فى الاعتبار معالجة هذه الأمور فى هؤلاء المرضى بالدرجة الأولى بتغيير نمط الحياة بوقف التدخين، لما له من آثار ضارة على جميع أجهزة الجسم.
وأوضح أنه يساعد فى حدوث ضيق للشرايين المغذية للدم، وارتفاع معدل الجزيئات النشطة المؤكسدة بالإضافة إلى الإسراع فى تصلب الشرايين.