قال المهندس المعمارى على محمد حسين يوسف، أحد أبناء رائد الفن المصرى الفنان الراحل محمد حسين يوسف، إنه على الرغم من كون والده يعمل فى مجال الفن التشكيلى خلال فترة قصيرة، إلا أن موهبته الفنية جعلته منفردا ومتميزا بين أبناء جيله.
وأوضح "على" فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن موهبة والده ظهرت بسن 13 عام، وحين بلوغه الـ 17 عاماً، قررت الحكومة المصرية إرساله إلى الأكاديمية المصرية بروما ليتعلم فنون الرسم المختلفة بين أساتذة إيطاليا، مشيرا إلى أن الاستاذة كان مبهورين برسمه وكانوا يتعلمون منه.
وأضاف "على" أن ما يميز الفنان محمد حسين يوسف عدم استعانته بـ "استيكه" أثناء قيامة بالرسم، وأيضا حينما يشاهد متذوق الفن لوحاته يرى إنها مكتملة التكوين، مشيرا إلى أن والده بعدما سافر إلى إيطاليا لمدة 4 سنوات، قامت الحكومة المصرية بإرسالة إلى بعثة لمدة 3 سنوات لتعلم الفنون بـ إنجلترا.
وأكد "على" أن والده اعتزل الفن فى وقت مبكر، نتيجة لانشغاله بالسياسة، حيث إنه كان مهتم بالكتابة عن مصر ومحاربة الاستعمار، مضيفا أن والده التحق بجمعية مصر الفتاة، إضافة إلى هذا أسس جمعية دينية هدفها إرساء الدين الوسطى، ونتيجة اهتمام والده بالشئون الدينية، حاول الإخوانى "حسن البنا" استقطابه إلى جمعية الإخوان المسلمين لكنه رفضه.
وأشار "على" إلى أن هناك 4 لوحات فنية، لوالده بمتحف الفن الحديث، ومنها بائعة الزهور، موضحا أن آخر معرض فنى استيعادى أقيم للفنان محمد حسين يوسف بخلاف هذا المعرض المقيم بجاليرى "ضى"، كان معرض استيعادى بالمركز الثقافى الإيطالى عام 1993 وكان يحضره السفير الإيطالى ووزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى.
وأضاف "على" أن لوحة "الحصاد" للفنان محمد حسين يوسف من المقرر ذهابها إلى دار مزاد سوثبى "بدبى" لبيعها.
المهندس على محمد حسين يوسف
أعمال الفن محمد حسين يوسف