محلل روسي: حلب تواجه حرب إبادة.. والعمل المشترك هو الحل.. فيديو

قال المحلل السياسي الروسي، ميخائيل درجاتشوف، إنه لا يرى أي أساس لتطبيع العلاقات بين واشنطن وموسكو حول مدينة حلب السورية، مؤكدا أن الطرفين لا يريدان الاعتراف بمسئوليتهما في تحقيق الهدنة التي تم الاتفاق عليها قبل أكثر من أسبوع.

وأضاف "درجاتشوف" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الأحد، أن الاتهامات المزعومة والمتبادلة بين الطرفين ليس لها أي أساس، ورأى أن الموقف الروسي يمانع في الاعتراف بمسئولياته كما أن الولايات المتحدة لا ترغب في أن تأخذ على عاتقها مسئوليتها في تطبيق الهدنة.

وأوضح درجاتشوف أن الطرفين يقومان بـ"حماقات"، مشددا على أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة هو العمل المشترك لتسيير الأمور وتحريك القضية السورية سياسيا، لافتا إلى أن هناك حالة من الإسهاب في التصريحات التي ليس لها أي أساس.

وأشار المحلل السياسي الروسي، إلى أن هناك ضررا كبيرا واقعا على الأهالي، نظرا لتلك المواقف من روسيا والولايات المتحدة وإهمال الاتفاق بين الطرفين، مؤكدا أن ما تشهده مدينة حلب هو حرب إبادة أو اتباع لسياسة الأرض المحروقة.

أضف تعليق