حازت أغنية تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعى على إعجاب الكثير وحصدت أكثر من مليون مشاهدة خلال أسبوع فقط من نشرها.
ونشرت الأغنية تحت عنوان "اعيدونى إلى وطنى وسأكون بخير"، وهى من أداء شابان مصريان يقيمان فى دبى، حاولا من خلال الأغنية إيصال رسالة إلى الشباب المصرى الطامح فى السفر.