قالت الدكتورة إلهام شاهين، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر،إن الهجرة لها معانٍ كثيرة منها:هجرة الذنوب والمعاصى وهجرة فعل السيئات وهجرة السلبية نحو مجتمعنا، مشيرة إلى أنها الهجرة الأولى التي يجب على الإنسان البدء بها.

وأضافت شاهين لـ«صدى البلد»، أن الهجرة من بلد لآخر كانت قديما للفرار بالدين، لعبادة الله تعالى فى أمان أما الآن فعبادة الله متاحة للجميع، ولايوجد أحد رقيب على العبادة، مؤكدةً على أن الصفات السيئة والأخلاق الذميمة هى أول هجرة لابد على الإنسان أن يبدأ بها وأن يبدأ بنفسه أولًا.

واستشهدت بقوله تعالى: «إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم» الآية 11 من سورة الرعد، موضحة أن تغيير المساوئ التى نعيشها فى حياتنا الآن تعتبر هجرة إلى الله تعالى، كما أنه لابد علينا أن نصلح من أنفسنا ومن طريقنا الذى نسلكه فى هذه الحياة من بُعد عن الدين وهجر للقرآن، فينبغي التمسك بالأخلاق الحسنة حتى نكون من المهاجرين إلى الله.