قال الشيخ عبدالعزيز النجار، مدير إدارة الدعوة بمجمع البحوث الإسلامية، إن الهجرة انتهت تماما بدليل قول رسولنا الكريم (صلي الله عليه وسلم): "لاهجرة بعد الفتح ولكن جهاد في سبيل الله"، وحديث آخر يقول "المهاجر من هجر عما نهى الله عنه" وهي أن يتوب المسلم عن الذنوب ويرجع إلى الله سبحانه وتعالى.

وشدد "النجار"خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح دريم "على فضائية "دريم" اليوم الأحد، على ضرورة الاحتفال بهذا الحدث الكريم والفضيل بدليل قول الله عز وجل: "وذكرهم بأيام الله"، موضحا أن هذا الحدث الفارق في حياة الأمة الإسلامية لابد أن يعرفه أطفالنا وشبابنا ونستخلص لهم منه العظات والعبر التي تكون منهاجا لهم في حياتهم.

واضاف الشيخ عبدالعزيز النجار، أن سيرة النبي (صلى الله عليه وسلم) تصلح لأن تكون تشريعا كاملا متكاملا يتعلمه كل كبير وصغير، حيث كان الرسول الكريم يترجم وحي القرآن ترجمة عملية وفعلية وبالتالي عندما نأخذ شيئا من سيرة النبي لابد أن نتعلم منه.

وتابع مدير إدارة الدعوة، أن أهم الدروس المستفادة من هجرة النبي (ص)، حب الوطن، فكان من الصعب على الرسول أن يهاجر من مكة إلى المدينة فقال (عليه الصلاة والسلام): "إنك لمن أحب البلاد إلى الله، وإنك من أحب البلاد إلى نفسي ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت".